المركز يختتم برنامج عودة نفسية آمنة

 

اختتم المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية البرنامج العلمي "نحو عودة نفسية آمنة" والذي نظمه لمدة أسبوع عن بُعد من خلال تطبيق زوم، بحضور أكثر من 400 مستفيد ومشاركة نخبة من المختصين بالصحة النفسية للأطفال واليافعين.

ويهدف البرنامج الى الإسهام في تعزيز الصحة النفسية داخل البيئة المدرسية، ومساعدة المرشدين الطلابيين على فهم الآثار النفسية والسلوكية التي خلفتها أزمة جائحة كورونا وتجربة التعليم عن بعد، إضافة إلى تطوير مهارات المرشدين الطلابيين في التعامل مع حالات الفقد والفجيعة ومشاعر القلق والخوف لدى الطلاب، وتطوير مهارات الدعم النفسي المدرسي وآليات التدخل المناسبة للفئات الأكثر عرضة للاضطرابات النفسية، علاوة على معرفة عوامل الخطورة داخل البيئة المدرسية وآلية التدخل الأولية المناسبة.

وقد تناول البرنامج عدة موضوعات مهمة حظيت بتفاعل الحضور منها: التجارب الدولية للعودة للمدرسة في ظل أزمة كورونا، وماذا غيرت أزمة كورونا والتعليم عن بعد في حياة الطلاب وكيفية التعامل معها، والصفوف الأولية في ظل أزمة كورونا وكيفية فهم مخاوفهم والإجابة على تساؤلاتهم، ومشاعر القلق لدى طلاب المراحل الدراسية وآلية التعامل معها، والفجيعة والفقد مراحلها وتأثيرها وكيفية التعامل معها، والسلوكيات الخطرة في ظل أزمة كورونا (الجنوح، والتدخين، والتعاطي، والتنمر، والإساءة الجسدية) وكيفية الكشف عنها والتعامل معها.

كما تناول البرنامج أشكال الإساءة والإهمال في ظل أزمة كورونا وكيفية الكشف عنه والتعامل معه، وتعزيز مهارات التواصل والمهارات الاجتماعية ومهارات التعبير عن المشاعر لدى الطلاب وتنمية مهارات التعامل مع الضغوط لديهم، إضافة إلى مهارات زيادة الدافعية للتعلم لدى الطلاب بعد تجربة التعليم عن بعد، ودور المرشدين الطلابيين في تعزيز الصحة النفسية في البيئة المدرسية، وآليات وفنيات الدعم النفسي المدرسي.

ويسعى المركز من خلال إقامة مثل هذه البرامج إلى رفع الوعي النفسي لدى المجتمع والتركيز على الآثار النفسية التي خلّفتها جائحة فيروس كورونا، وإيجاد حلول تسهم في تعزيز الصحة النفسية وعودة الحياة إلى طبيعتها، وسوف يطلق المرحلة الثالثة من برنامج "عودة نفسية آمنة" بالتزامن مع بداية العام الدراسي 1443هـ والتي تركز على تقديم الدعم والاستشارات النفسية.

عدد المشاهدات  : 142 مشاهدة