اكتئاب الصباح بين الأسباب والحلول

 

27/10/2021

 

هل استيقظت مكتئبًا ومتعبًا؟ النبأ السار هو أن هناك طرق للمساعدة للتغلب على ذلك، فالاكتئاب الصباحي يحدث للأشخاص أكثر مما تعتقد.

تحدث هذه التغييرات في المزاج العام في بعض الأحيان سريعًا وبشكل عشوائي، لكن الغريب هو أن الناس غالبًا ما يعتقدون أنها ترنّح أو عملية طبيعية للاستيقاظ، لكنها ليست كذلك، حيث يتميز الاكتئاب الصباحي بعدة أعراض قد تختلف عن عملية الاستيقاظ الطبيعية عليك معرفتها، لتعلم جيدًا حقيقة ما تشعر به عند الاستيقاظ من النوم.

 

أعراض اكتئاب الصباح

الشخص المصاب بحالة اكتئاب الصباح يواجه صعوبة شديدة في الاستيقاظ، يمكن أن يكون إلى درجة إجبار الشخص جسديًا على النهوض من السرير، كما أنه يواجه صعوبة في التفكير الواضح، لذا؛ لا يُنصح بالحديث عن الموضوعات المهمة، حيث يتسبب الاكتئاب الصباحي في الإفراط في النوم، وبعد ذلك عندما تنهض أخيرًا من السرير، سيكون من الصعب إكمال المهام الروتينية، يبدو الأمر وكأن سحابة ما موجودة بالفعل، معلقة فوق رأسك قبل أن تستيقظ.

 

لماذا قد يعاني البعض من اكتئاب الصباح؟

على الرغم من عدم وجود أسباب قوية للاكتئاب الصباحي، إلا أن هناك بعض الأفكار حول سبب حدوث ذلك، قد تكون المشاكل الهرمونية هي السبب في هذه المشكلات، حيث إن لديك أمران رئيسيان لدورة النوم والاستيقاظ، هما الميلاتونين والكورتيزول، إذا اضطربت هذه الهرمونات، بحيث أن الميلاتونين أصبح أكثر انتشارًا خلال النهار، فسوف تشعر بالتعب والإرهاق، حيث الميلاتونين موجود لمساعدتك على النوم، ويمكن أن يؤثر ذلك بشكل كبير في شعورك في صباح اليوم التالي.

من العوامل الأخرى التي تساهم في الشعور بالاكتئاب في الصباح سوء استخدام العقاقير أو الحالات الطبية أو الصدمات أو الأسباب الجينية.

 هناك العديد من الأسباب، كما ترى. لذلك من المهم أن نفهم كيفية التعامل مع الاختلاف في المشاعر، حتى نتمكن من بدء اليوم بالطريقة الصحيحة.

 

طرق للتعامل مع الاكتئاب الصباحي

بيئة النوم: يمكن أن يؤدي إجراء تحسينات في بيئة نومك إلى تغيير الطريقة التي تشعر بها عند الاستيقاظ، وذلك لأن هذه التغييرات تساعدك على النوم بشكل أفضل، وبالتالي تشعر بتحسن بشكل عام، بعض الأشياء التي يجب مراعاتها عند إعداد بيئة نومك:

إطفاء التلفاز.

جعل الغرفة مظلمة وذات حرارة مناسبة.

القضاء على أي مشتتات كالهاتف.

 

استيقظ باكرًا: إذا كنت تعاني من الاكتئاب في الصباح، وتنام لأطول فترة ممكنة قبل العمل، فقم بالتغيير، على سبيل المثال، استيقظ مبكرًا ومارس نشاطًا قبل بداية العمل، مثل التمارين الرياضية، لأن ممارسة سلوك محدد في الصباح قبل العمل يقلل من الملل والروتين ويشعرك بالطاقة تجاه العمل.

 

تشغيل الإنارة: بمجرد أن تستيقظ، افتح الستارة أو قم بتشغيل الأضواء في الغرفة، يعد الضوء سلاحًا رائعًا ضد الاكتئاب نظرًا لتفاعل الاكتئاب مع فيتامين د، إذا تمكنت من النهوض وفتح هذه النافذة بسرعة، فأنت تترك الضوء الطبيعي يدخل الغرفة وتحسن مزاجك. إنه لأمر مدهش مدى سرعة هذا الأمر. بعد فترة، سيقل الاكتئاب في الصباح بشكل كبير.

 

التحضير للصباح: قبل الذهاب إلى الفراش، حضر الملابس التي سترتديها للعمل أو ملابس أطفالك. يمكنك تحضير جزء من وجبة الإفطار، ويمكنك تدوين الملاحظات كتذكير بالأشياء حتى لا تنسى، وأشياء من هذا القبيل.

 

هل تعلم أن تلك التأملات في الليل تجعلك أحيانًا لا تنسى شيئًا في اليوم التالي؟ الاستعداد لصباح اليوم التالي يمكن أن يقلل من الاكتئاب لأنه ببساطة يقلل من التوتر.

 

 

https://www.learning-mind.com/morning-depression-causes-cope/