تعلم كيف تتجاوز التفكير فيما لا يمكنك تغييره

 

اليوم العالمي للصحة النفسية 10 أكتوبر

13/10/2021

يمر كل شخص في مصاعب ومشاكل ومواقف تؤثر سلبًا في حياته، وكل منا يسعى للتعامل والتغلب على هذه المصاعب، لنحقق النجاح والسعادة في هذه الحياة، ولكن نمر أحيانًا في مواقف لا حول لنا ولا قوة في تغييرها أو منع حدوثها، فنكثر التفكير فيها لتصبح سببًا للتعاسة وتدهور الحالية النفسية وتطور المشكلات النفسية. فما هذه المواقف؟  وكيف نتعامل معها؟

 

المواقف التي لا يمكن تغييرها

المقصود بالمواقف التي لا يمكن تغييرها هي المصاعب أو المواقف التي تمر بنا ولا يوجد ما يمكننا القيام به لتغيير الواقع، ومن الأمثلة على ذلك هو تعرض المرء مثلًا للفصل من العمل لأي سبب كان، ولا يمكن تغيير هذا الواقع لأن قرار الفصل لم يكن بيدك، ولا يمكنك تغيير هذا القرار مهما حاولت، وبالتعرف إلى ما لا يمكن تغييره، يمكنك التوقف عن التفكير بما حصل ومنعه من أن يصبح عائقًا أمام سعادتك.

لا يعني تقبل الواقع طبعًا الاستسلام التام للواقع، بل يعني بذل كافة الجهود المعقولة والقابلة للتطبيق، والرضى بالنتيجة مهما كانت، ففي المثال السابق، لا يعني تقبل الواقع الجلوس بالمنزل والعزوف عن العمل، وإنما المقصود تقبل ما حدث وعدم إضاعة الوقت والجهد والصحة النفسية في التفكير فيه، والبدء بالبحث عن عمل جديد، بل وحتى النظر إلى الموقف على أنه فرصة للتطور.

 

نصائح لتقبل الواقع

نبين فيما يلي بعض النصائح التي تساعد على تقبل ما لا يمكن تغييره في حياتنا:

  • الخطوة الأولى لتقبل الواقع هي القدرة على التعرف إلى ما لا يمكن تغييره والتوقف عن محاولة تغييره.
  • ذكر نفسك دومًا أنه لا يمكنك تغيير ما حصل في الماضي، أو أنه لا يمكن العودة لوضع سابق كنت فيه.
  • تقبل الواقع يتطلب تقبل مشاعرك، فقد يكون ما تعرضت له سبب لك الغضب أو الخوف أو القلق، وعليك أن تدرك أن هذه المشاعر طبيعية ويجب أن تمر بها كي تتخلص منها.
  • إن شعرت أنك ما زلت غير قادرًا على تقبل واقعك بشكل تام، تظاهر بذلك واسأل نفسك عما كنت ستفعله لو كنت تتقبل ما حدث، فقد يساعدك ذلك على تقبل الواقع حقًا.

 

 

https://www.mhanational.org/mental-health-month