الشعر الأبيض الناتج عن التوتر يمكن أن يعود إلى لونه الأصلي

 

06/07/2021

 

قدمت دراسة حديثة أجريت في جامعة كولومبيا الأمريكية أدلة تربط بين التوتر وظهور الشيب في الشعر، وكان السؤال المطروح، هل يمكن للشعر الأبيض الذي نجم عن التوتر أن يستعيد لونه الطبيعي بعد زوال التوتر؟

 

على الرغم من أنه قد يبدو بديهيًا أن التوتر يمكن أن يؤدي إلى تحفيز ظهور اللون الأيض على الشعر، فقد فوجئ الباحثون باكتشاف جديد، وهو إمكانية استعادة لون الشعر السابق عندما يتم التخلص من التوتر.

 

قام الباحثون بتحليل الشعر بشكل فردي لـ 14 متطوعًا، حيث تمت مقارنة النتائج مع مستويات التوتر اليومية الخاصة بكل متطوع، حيث طُلب من الأفراد مراجعة التقويمات الخاصة بهم وتقييم مستوى التوتر في كل أسبوع.

 

لاحظ الباحثون على الفور أن بعض الشعر الأبيض استعاد لونه الأصلي بشكل طبيعي، عندما تم محاذاة الشعر مع مستويات التوتر اليومية، وتم الكشف عن ارتباطات مدهشة بين الإجهاد وشيب الشعر، وفي بعض الحالات، انعكاس الشيب عند زوال مسببات التوتر.

 

يقول أحد الباحثين في الدراسة: "كان أحد المتطوعين قد ذهب في إجازة، وعادت خمس شعرات من رأسه إلى لونها الغامق خلال الإجازة التي من الواضح أنها كانت خالية من مسببات التوتر".

 

https://www.sciencedaily.com/releases/2021/06/210622154339.htm