كيف تتعامل مع خوفك الدائم من اختيار القرار الأفضل؟

30/11/2020

إن حرية الاختيار التي نتمتع بها في العالم الحديث تُمثل امتيازًا حقيقيًا لا يُمكن إنكاره، على الرغم من ذلك، إن وجود العديد من الخيارات للاختيار فيما بينها، يمكن أن يقودنا إلى عدم اتخاذ قرارات على الإطلاق، ويرتبط ذلك من تولد شعور بالخوف من عدم اختيار الخيارات الأفضل. بعبارة أخرى، عندما نواجه العديد من الخيارات، فإن الخوف من فقدان الخيار الأفضل يقودنا إلى حالة من التردد.

كيف تتغلب على صعوبة اتخاذ القرارات؟

هناك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتحسين قدرتك على اتخاذ القرار والتغلب على الخوف المستمر من الخيارات الأفضل التي تنتظرك على الأبواب، إليك بعض النصائح لوضعك في الاتجاه الصحيح:

1.      كن مدركًا أنه لا يمكنك أبدًا أن تكون على دراية في جميع خياراتك

في حين أنه من الطبيعي أن ترغب في تحديد الخيار الأفضل في جميع مجالات حياتك، فمن المفيد أن تدرك أنه من المستحيل فحص جميع الخيارات المحتملة المتاحة، يعتبر الاعتراف بهذه الحقيقة جزءًا أساسيًا من بدء رحلتك لتحريرها من قيود صعوبة اتخاذ القرارات، قد يكون من المفيد أيضًا الإقرار بأنه قد يكون هناك العديد من الخيارات "الأفضل"، لذلك؛ في اتخاذ القرار، أنت على بعد خطوة واحدة من الحصول على واحد من هؤلاء.

2.      كن واضحًا بشأن ما تريده

يمكن أن تؤدي صعوبة اتخاذ القرارات إلى ساعات من البحث والمداولات، وينتج عن هذا دوامة من التردد والارتباك والإحباط في النهاية، للتغلب على هذا، حاول وضع مجموعة من المعايير الواضحة لما تريد الخروج منه من قرارك، تأكد من تقييد نفسك بـمعايير مختلفة، بمجرد العثور على هذه المعايير في الخيار، انتقل إليها.

3.      كن صادقًا مع نفسك

صعوبة اتخاذ القرارات يمكن أن تنبع من المقاومة أو الخوف من قول "لا" لشيء ما، قد نؤخر قرارنا من خلال إعطاء كلمة "ربما" مؤقتًا إلى حين اتخاذ القرار، عندما تكون صادقًا مع نفسك، فأنت تعلم أن خيارًا ما لا يعد مناسبًا لك. لمنع تأخير السلبية، فإن قول لا على الفور يمكن أن يمنع تصعيد صعوبة اتخاذ القرارات.

4.      ضع لنفسك مهلة زمنية

لا يؤثر ترددك في اتخاذ القرار على تجاربك فحسب، بل يمكن أن يؤثر أيضًا فيمن حولك. قد يكون انتظار القرار أمرًا مرهقًا للآخرين، ناهيك عن وضعك في المواقف السيئة مع المقربين منك، يمكن أن يكون تحديد مهلة زمنية لاتخاذ القرار طريقة فعالة لتحسين قدرتك على اتخاذ القرار، ويؤدي إلى زيادة الرضا عن اختياراتك.

 

إن الخوف من عدم اتخاذ الخيارات الأفضل يمكن أن يكون له آثار خطيرة على قدرتك على الاستمتاع بحياتك، وقد يؤدي عدم اتخاذ القرار مطلقًا إلى فقدان فرص ممتعة أو فرص مهمة في الحياة. لحسن الحظ، من الممكن معالجة هذا الهوس باتباع خطواتنا البسيطة.

 

https://www.learning-mind.com/fobo-decision-making/