ماذا تعرف عن العلاج المعرفي السلوكي

يعرف العلاج المعرفي السلوكي بأنه إحدى طرائق العلاج النفسي التي تهدف، وعبر التفاعل النشط وتبادل الخبرات بين المريض والأخصائي النفسي، إلى مساعدة المريض على إدراك وتفسير طريقة تفكيره السلبية، وجعلها طريقة أكثر إيجابية وواقعية.

ما طبيعة العلاج المعرفي السلوكي؟

تسير جلسات العلاج المعرفي السلوكي وفق خطوات محددة يمكن ترتيبها وفقا لما يلي:

في بداية العلاج، يبحث المريض مع المعالج النفسي المشكلات التي يعانيها.

عند التعرف على هذه المشكلات، يتم الاتفاق على محتوى الجلسات والتحدث عن الطريقة التي ستستخدم لمعالجة هذه المشكلات.

خلال الجلسات، قد يؤدي المريض بعض التمارين مع المعالج من أجل استخلاص الأفكار والمشاعر التي تراوده، والسلوكيات التي يتصرف بها.

قد يتم الاتفاق في نهاية كل جلسة على بعض التمارين التي يُطلب من المريض تنفيذها وحده خارج عيادة الطبيب.

في بداية الجلسة التالية، يبدأ المعالج بالمرور على النتائج التي حصل عليها المريض من الجلسة الماضية، ومناقشة التحسن الذي طرأ عليه.

 

ما المشكلات النفسية التي يمكن تجاوزها بالعلاج المعرفي السلوكي؟

المشكلات المتعلقة بالغضب.

القلق ونوبات الهلع.

اضطرابات الشخصية.

الاكتئاب.

تعاطي المواد المخدرة والمشكلات المتعلقة بها.

اضطرابات تناول الطعام.

اضطراب الوسواس القهري.

الرهاب "الفوبيا".

اضطراب التوتر التالي للصدمة.

الذهان وما يشتمل عليه من هلوسات.

الفصام.

اضطرابات النوم.

ما المشكلات التي قد تواجهها خلال العلاج المعرفي السلوكي؟

قد يواجه المريض بعض الصعوبات عند تلقيه العلاج، منها:

لا يعد العلاج المعرفي السلوكي علاجا سريع المفعول، فالطبيب النفسي يعد كالمدرب الشخصي الذي ينصح المريض ويشجعه لكنه لا يستطيع القيام بأي شيء بدلا عنه.

قد يصعب على المريض التركيز أثناء الجلسات إن كان مصابا بالتوتر أو الحزن.

يحتاج المريض إلى مواجهة مسببات القلق الذي يعيشه من أجل تخطيه بشكل نهائي، الأمر الذي قد يثير مخاوفه.

هل يناسبك هذا النوع من العلاج؟

قبل أن تقرر البدء في العلاج المعرفي السلوكي، عليك الاطلاع على ما يلي:

هل أشعر بالارتياح إذا فكرت بمشاعري؟

يسهم العلاج المعرفي السلوكي في جعلك أكثر إدراكا لمشاعرك ومسببات القلق لديك، ولكن هذه العملية قد لا تشعرك بالارتياح في بداية الأمر.

كم سأحتاج من الوقت؟

يتضمن العلاج المعرفي السلوكي بعض التمارين التي ستقوم بها خارج الجلسات، وهذا يعني أنك ستحتاج إلى الالتزام لتحقق نتائج جيدة.

هل لدي مشكلة واضحة تحتاج إلى حل؟

لا يعد العلاج المعرفي السلوكي مناسبا إذا كنت تشعر  بأنك غير سعيد ولا تستطيع الوصول إلى ما تصبو إليه، دون  أن تعاني أعراضا مرضية مقلقة.

إضاءة: 

يوفر العلاج النفسي فرصة لكثير من المرضى النفسيين لممارسة حياتهم بشكل طبيعي. لذا؛ لا تتردد في نشر الوعي بأهميته.

عدد المشاهدات  : 5866 مشاهدة