الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب كيف تتعامل معها؟

يتطلب بعض حالات الإصابة بالاكتئاب تناول الأدوية المضادة للمرض، ويرتبط تناول هذه المضادات بعديد من الآثار الجانبية التي تزعج المريض وتشعره بعدم الارتياح

نتطرق فيما يلي إلى الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب وكيفية التعامل مع كل منها :

الإمساك:

الإكثار من شرب الماء والسوائل.

تناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الخضراوات والفواكه.

تناول الحبوب الكاملة، مثل الشوفان.

النعاس خلال النهار:

أخذ قيلولة صغيرة خلال اليوم.

تناول الدواء عند موعد النوم بعد استشارة الطبيب.

عدم قيادة السيارة عند الشعور بالنعاس.

الدوار:

النهوض ببطء بعد الجلوس أو الاستلقاء.

الحركة بحذر والاستناد على الجدار عند الإصابة بالدوار.

 

جفاف الفم:

أخذ رشفات من الماء بانتظام خلال اليوم.

مضغ علكة خالية من السكر.
 

تجنب تناول الكافيين الموجود في القهوة مثلا، لدوره في التسبب في الجفاف.

الصداع:

استشارة الطبيب حول الدواء الذي يمكنك تناوله للحد من ألم الصداع.

 

فقدان الشهية:

تعدد الوجبات خلال اليوم، وتناول بعض الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسة.

بذل مجهود خفيف، مثل المشي قبل تناول الطعام، لزيادة الشعور بالجوع.

الغثيان:

تناول عدة وجبات طعام صغيرة بدلا من ثلاث وجبات كبيرة.

مضغ علكة بنكهة النعناع، لدوره في تهدئة المعدة.

العصبية والتوتر:

استشارة الطبيب حول إمكانية تقليل الجرعة.

ممارسة التمارين الرياضية لأنها تحد من القلق والعصبية.

التنفس بعمق لأنه يساعد على الاسترخاء والهدوء.

 

مشكلات في النوم:

الابتعاد عن المشروبات المحتوية على الكافيين، مثل القهوة.

تجنب ممارسة التمارين الرياضية في وقت متأخر من اليوم.

استشارة الطبيب عن إمكانية تقليل جرعة الدواء، أو تناولها في الصباح الباكر.

رغم تعدد الآثار الجانبية لأدوية الاكتئاب إلا أنها تعتبر أمرا شائعا يمكن التعامل معه بسهولة عبر التواصل المباشر مع الطبيب المختص.

عدد المشاهدات  : 1265 مشاهدة