المركز يوقع مذكرة تفاهم مع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني

وقّع المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية، يوم الأحد 24 صفر 1442ه، الموافق 11 أكتوبر 2020م بمقره في الرياض، وبالتزامن مع اليوم العالمي للصحة النفسية، مذكرة تعاون وتفاهم مشترك مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني لترسيخ ونشر مبادئ الحوار والتسامح والتعايش وتعزيز النسيج المجتمعي.

وتهدف الاتفاقية التي وقّعها الدكتورعبد الله الفوزان الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، والدكتور عبد الحميد بن عبد الله الحبيب، المشرف العام على المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية، إلى تعزيز الشراكة والتعاون بين الجانبين، وخدمة أهدافهما المشتركة، وإيصال الرسائل المطلوبة لمختلف أفراد وفئات المجتمع، بما يسهم في تحسين جودة حياتهم.

من جهته أكد الدكتور عبد الله الفوزان أن توقيع الاتفاقية يأتي استمراراً للشراكة المجتمعية بين المركز ومؤسسات المجتمع المختلفة، موضحا أن المركز على استعداد تام لتقديم خبراته وإمكانياته لمركز تعزيز الصحة النفسية، إيمانًا منه بالدور الكبير الذي يضطلع به والجهود الحثيثة التي يبذلها في خدمة المجتمع، مقدمًا شكره للقائمين على مركز تعزيز الصحة النفسية على ثقتهم في مركز الحوار الوطني، ومعرباً عن أمله بأن تتم ترجمة ما جاء في الاتفاقية إلى تعاون مثمر وبناء يسهم في بناء مجتمع حيوي ينعم أفراده بصحّة بدنية ونفسية واجتماعية متوازنة ومحيط يتيح لهم التعايش في بيئة إيجابية وجاذبة، تنفيذا لبرنامج جودة الحياة، أحد أبرز برامج رؤية المملكة 2030م.

ووفقا لبنود الاتفاقية التي تمتد لعام واحد، يقوم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، ممثلا في المركز الوطني لاستطلاعات الرأي العام (رأي)، بتنفيذ استطلاعي رأي لمصلحة المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية، يتم خلالهما استطلاع آراء المستفيدين من الجهات الحكومية والخاصة حول خدمات وبرامج الدعم والوعي النفسي التي يقدمها، إضافة إلى إتاحة الفرصة للاستفادة من الإمكانات والخبرات المتاحة لدى الجهتين.

عدد المشاهدات  : 74 مشاهدة