المركز يشارك في المؤتمر العالمي الرابع للصحة النفسية للمرأة


شارك المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية بالمؤتمر العالمي الرابع للصحة النفسية للمرأة، والذي ينظمه مستشفى القوات المسلحة بالظهران على مدى ثلاثة أيام في الفترة 01 - 03 / 07 / 1441هـ ويستهدف الأطباء والمتخصصين النفسيين والاجتماعيين، وذلك في فندق المريديان بمحافظة الخبر.ا

وكانت مشاركة المركز بمعرض توعوي لرفع الوعي النفسي، بالإضافة الى ورقة علمية قدمها المشرف العام على المركز د. عبدالحميد بن عبدالله الحبيب اشتلمت على التعريف بمبادرة المسح الوطني للصحة النفسية(الصحة وضغوط الحياة) واستعراض نتائجه واهميتها على المستوى الوطني.ا

وأشار د. الحبيب الى أن المسح الوطني للصحة النفسية انطلق في عام ٢٠١٠م برعاية مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة ومشاركة عدد من القطاعات والجهات الحكومية، ويعتبر أكبر مشروع وطني لقياس نسبة انتشار الإضطرابات النفسية، مبينًا أنه جرى اختيار العينة من التعداد السكاني عام ٢٠١٠م بمشاركة الهيئة العامة للاحصاء من خلال زيارة المشاركين في منازلهم والتي بلغ تعدادها ٤٠٠٠ مشارك من جميع مناطق المملكة تقريباً.ا

وأضاف د. الحبيب: نسبة الإصابة بأي اضطراب نفسي وفق الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية-الرابع خلال حياة الفرد في السعودية تبلغ ٣٤.٢٪؜ (اقل من الولايات المتحدة الامريكية ٤٦.٤٪؜ واكثر من بعض الدول العربية كالعراق ٢٥.٨٪؜ ولبنان١٨.٨٪؜)، وشكلت اضطرابات القلق ٢٣.٢٪؜ وهو ما يتماشى مع معظم احصائيات منظمة الصحة العالمية، يليها اضطرابات التحكم بالدوافع ١١.٢٪؜، الاضطرابات المزاجية ٩.٢٪؜، اضطرابات الأكل ٦.١٪؜، اضطرابات اساءة استخدام المواد ٤٪؜.ا

ونوّه د. الحبيب الى أن أكثر الاضطرابات المنفردة انتشاراً كانت قلق الانفصال بنسبة ١١.٩٪؜، واضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه بنسبة ٨٪؜، واضطراب الاكتئاب الجسيم بنسبة ٦٪؜، والرهاب الاجتماعي بنسبة ٥.٦٪؜، وأخيرًا اضطراب الوسواس القهري بنسبة ٤.١٪؜، بالإضافة الى أن نسبة الاصابة باضطرابين أو اكثر ١٥٪؜، ونسبة الاصابة بثلاثة اضطرابات او اكثر ٧.٥٪؜، ونسبة الاصابة بأربعة اضطرابات أو اكثر ٣.٩٪؜، وحوالي ١٧٪؜ من المصابين باضطرابات نفسية شديدة فقط هم من يحصلون على العلاج، بينما ٨٣٪؜ لا يحصلون على العلاج.ا

وبين د. الحبيب أن توصيات المسح اشتملت على ضرورة إجراء العديد من التدخلات والأبحاث في بعض المواقع كالمدارس والجامعات التي يقضي فيها الشباب معظم اوقاتهم، وتركيز الدراسات الوطنية في المملكة على المجتمعات التي لم يغطيها المسح الحالي، كالأطفال وكبار السن (من تجاوز سن ٦٥سنة)، والحاجة للتركيز بشكل اكبر على الصحة النفسية للمرأة السعودية

كما أكد د. الحبيب على ضرورة تركيز الدراسات القادمة على اضطرابات نفسية معينة، وعوامل الخطورة، والتداعيات الصحية المرتبطة بها في المجتمع السعودي، موصيًا بأن تطبق أبحاث الصحة النفسية مستقبلاً بنظام دقيق للجودة وأحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا.ا

عدد المشاهدات  : 307 مشاهدة