الحزم والعزم " رؤية نفسية "

يشكل الحزم أحد السمات الشخصية والنفسية الهامة التي تساهم في بناء التوازن في حياة الأفراد وتخليصهم من كثير من المشكلات والمتاعب و تؤدي الى بناء نظام نفسي قوي قادر على مواجهة مشكلات الحياة ومتاعبها وقبل ذلك تحقيق النجاح والوصول الى الأهداف المرسومه.
لا يمكن أن نجد شخصاً ناجحاً ومستقراً نفسياً دون أن يكون لديه قدر من العزم والحزم الذي يمكنه من تجاوز عقبات التسويف وممارسة المماطلة والخمول .
الحزم الذي هو ضد التراخي والكسل والتسويف بشكل أداة فاعل في محاربة المشاعر السلبية لدى الأفراد .
كثير من المحبطين واليائسين والمنشغلين بالنقد السلبي والهروب من العمل الجاد لديهم ضعف شديد في القدره على الانضباط الداخلي والحزم مع أنفسهم والعزم على التغيير فهم يهربون من ذلك كله إلى مهاجمة الآخرين وتحميلهم ماهم فيه .
الملل والطفش الذي يكسو حياة الكثيرين من أفراد المجتمع اليوم يعود جزء كبير منه الى عدم الحزم وضعف العزم في مواجهة وتغيير الواقع .
بل أن أشد الأمراض النفسية وأصعبها يكون لضعف العزيمة وعدم القدره على الحزم دور كبير في إستفحال المرض وسيطرته على حياة المرء وتدميرها بشكل كامل .

أن بناء الحزم والعزم في نفوسنا يكون من خلال برامج التربية الطويلة وتعزيز ثقافة الجديه في المجتمع والمشاركة الجادة والايجابية في البناء وأن تكون قيمة الفرد في ما يقدمه من عمل وإنتاجية وتعزيز قيمة العمل وأهمية الوقت وأخلاق الاحتراف والمهنية والتعامل بين أفراد المجتمع وأن يكون شعارنا أننا نستحق الأفضل وأننا قادرون على صناعته والوصل إليه بعزمنا واحترامنا لبعضنا البعض وأن نرفض روح التواكل والسلبية و في مملكة الحزم والعزم لا مجال للتراخي والكسل .

 

د.عبدالحميد الحبيب

أمين عام اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية

عدد المشاهدات  : 1322 مشاهدة