استطلاع لجمع المعلومات عن الدوافع النفسية للعمل التطوعي لدى أفراد المجتمع من الجنسين

تولي اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية اهتماماً كبيراً بالعمل التطوعي. لذلك أعدت استطلاع لغرض دراسة الدوافع النفسية لممارسة العمل التطوعي لدى الأفراد من الجنسين.
فيما يلي ستجد الاستطلاع ونتطلع إلى إجابتك على بنوده مشكوراً. ونؤكد أن البيانات تستخدم لغرض الدراسة فقط.

 

أولاً: بيانات أولية

الجنس
الحالة المهنية
العمر
الحالة الاجتماعية
جهة العمل
قطاع العمل

ثانياً: الخبرات السابقة في العمل التطوعي

مدة العمل التطوعي

ثالثاً: الدوافع النفسية لممارسة العمل التطوعي
إلى أي مدى ترى أن ممارسة العمل التطوعي أحدث أثراً في النواحي التالية لديك. سجل إجابتك بوضع علامة( √) في العامود الذي يمثل رأيك من الأعمدة المقابلة.
العناصر مطلقاً بدرجة بسيطة بدرجة متوسطة بدرجة كبيرة بدرجة كبيرة جداً
زيادة ثقتي بنفسي
التخلص من مشاعر الإحباط
التخلص من الشعور بالفشل
التخلص من الشعور بعدم الإنجاز
التخلص من التردد
تحسين القدرة على اتخاذ القرارات المناسبة
تحسين القدرة على إبداء الرأي
تحسين القدرة على تقبل النقد
التخلص من الأنانية وحب الذات
التخفيف من الاندفاعية
التخفيف من سرعة الغضب
السيطرة على الشعور بالطفش والملل
تحسين مهاراتي في التعامل مع الأزمات
تحسين مهاراتي في مواجهة مشاكل الحياة اليومية
تحسين مهاراتي في مشاركة الآخرين والعمل معهم
تطوير مهاراتي في التواصل و التفاعل الاجتماعي
زيادة معلوماتي وخبراتي بشكل عام
كسب تقدير واحترام الآخرين
توسيع علاقاتي و تكوين صداقات جديدة
زيادة الرضا عن الذات
التخلص من بعض العادات السيئة
مقاومة الشعور بالضيق وفقدان المتعة
مقاومة الشعور بالوحدة والعزلة
اتعزيز الصفات الإيجابية في شخصيتي
رابعاً - إذا كان هناك إضافات أخرى عن الأثر النفسي لممارستك العمل التطوعي نرجوا ذكرها فيما يلي
شكراً لتعاونكم