امتلاك عدد أكبر من الأصدقاء يساعد على مواجهة الشعور بالألم

أشارت دراسة  بريطانية إلى أن الأشخاص الذين يمتلكون عددا أكبر من الأصدقاء هم أكثر قدرة على تحمُّل الشعور بالألم.

 

قام باحثون من جامعة أوكسفورد باختبار النظرية التي تفترض أن التواصل الاجتماعي يعزّز المشاعر الإيجابية عندما يرتبط الإندروفين المسؤول عن التخلص من الشعور بالألم بالمستقبلات الأفيونية في الدماغ، حيث قام الباحثون باستخدام القدرة على تحمُّل الألم كطريقة لقياس نشاط الإندروفين في الدماغ.

 

بينت نتائج الدراسة أن الأشخاص الذين يمتلكون شبكة علاقات اجتماعية أكبر من غيرهم، يمتلكون قدرة أكبر على تحمُّل الشعور بالألم، ما يشير إلى تأثير العلاقات الاجتماعية في نشاط الإندورفين في الدماغ.