الحب طريقنا نحو السعادة

16/11/2016

كشفت دراسة في جامعة هارفرد أن القدرة على محبة الأخرين وتقبلهم تؤثر بشكل فعال في السعادة لدى الأفراد.

قام الطبيب النفسي جورج فيلانت بإجراء دراسة عن سر السعادة، وكانت مدة هذه الدراسة 75 عاماً حيث بدأ بدراسة مجموعة من الطلاب في هارفارد لمدة 75 سنة بدأت في عام 1938.

وجدت الدراسة أن أهم عامل للسعادة هو انتشار الحب بين الأفراد، خاصة القدرة على محبة الغير وتقبل الحب، وأثبتت دراسات أخرى هذا الأمر حيث وجدوا أنه كلما كنا متصلين وأحببنا بعضنا أصبحنا سعداء أكثر؛ وكشفت الدراسة أيضاً أن النجاح والثراء له علاقة بعلاقاتك الشخصية ودفئها.

ووجد جورج فيلانت أن إدمان الكحول هو أكثر قوة مدمرة لعلاقات الفرد وسعادته وتعرض الفرد لخطر الاصابة بالاكتئاب، ووجد أن له علاقة كبيرة بنسب طلاق المشاركين في الدراسة؛ ووجد أيضاً أن سعادتنا لها علاقة باختياراتنا وليس الجينات، فكان بعض المشاركين تعساء في منتصف عمرهم ولكن أصبحوا سعداء عندما بلغوا عمر أكبر، ويُرينا هذا أن حياتنا تعتمد على خياراتنا التي نتخذها لنجد السعادة.