الأطفال الذين عاشوا ضمن نطاق عائلة صحي يضمنون زواج صحي عند البلوغ

18/10/2016

أشارت دراسة أمريكية إلى أن الأولاد الذين نشأوا ضمن نطاق العائلة الحنونة والمُحبّة والمتفاهمة، هم أكثر قدرة على الشعور بالأمان في العلاقات مع الآخرين عند البلوغ وأكثر قدرة على المحافظة على الزواج.

قام باحثون من جامعة هارفارد بالنظر إلى بيانات تم جمعها من 81 رجل شاركوا في دراسة كانت مدتها 78 سنة حول تطور البالغين، حيث خضع جميع البالغين إلى مقابلات واستبيانات متكررة على مدار الدراسة حول التحديات التي يواجهونها في حياتهم بما في ذلك، علاقاتهم مع الآخرين والمشاكل الصحية والعمل.

بينت نتائج الدراسة أن هناك أثر طويل الأمد لتجارب الطفولة المتعلقة بالنشوء ضمن العائلة ومدى قوة التفاهم بين أفراد العائلة وينعكس هذا على مدى القدرة على التعامل مع العلاقات المختلفة وإنشاء عائلة سليمة عند البلوغ.