الحج وصحتك النفسية

6/9/2016

تعد الشرائع من الفضائل التي أنعم الله بها على عباده، وذلك لدورها في قربة الفرد من ربه ومنحه درجة من الروحانية من شأنها أن تبعث في نفسه الراحة والطمأنينة بعيدا عن أسباب التوتر والإجهاد اليومي، ومن هذه الشرائع فريضة الحج.

 

أهمية الحج للصحة النفسية

تؤثر فريضة الحج إيجابا في الحالة النفسية للحاج وذلك من عدة نواح، أهمها:

 

امتلاك الصبر: يساعد الحج على تحمل مصاعب الحياة والتعايش معها لأن الحاج يصبر على مشاق وتعب الشعائر عند القيام بها.

 

التخلي عن الغرور: يسهم الحج في تواضع الحجاج، ففي فريضة الحج يتساوى الغني مع الفقير والأبيض مع الأسود.

 

الشعور بالطمأنينة: يعد الحج من السبل التي توفر الاسترخاء بسبب الروحانية المرافقة لممارسة الشعائر لأنها تحد من التفكير في مسببات التوتر.

 

كيف تكون مستعدا نفسيا للحج؟

يمكن للحاج أن يستعد نفسيا لممارسة فريضة الحج من خلال القيام بما يلي:

 

معرفة متطلبات الحج: تجنُّب تضييع بعض الأمور المهمة، واحرص على وضع قائمة بجميع الأمور اللازمة، فيمكنك قراءة كتاب أو كتيب حول الأمور التي قد تحتاج إليها.

 

معرفة الأمور المتوقعة: قد تجد أثناء ممارسة فريضة الحج بعض الأمور غير المتوقعة، كالتعرُّض لإصابة ما أو ضياع حقيبتك أو أي مكروه قد يحصل، فرحلة الحج من الأمور الشاقة.

 

التنظيم: حاول استغلال أفضل الأوقات للتعبد، واحرص على الوجود في الأماكن ذات الحرارة المنخفضة في أوقات النهار لتجنُّب الشعور بالضيق والانزعاج.

 

مساعدة الآخرين: قدِّم المساعدة إلى كبار السن والفقراء المحيطين بك، فذلك يمنحك شعورا بالرضا عن ذاتك، ويسهم في زيادة شعورك بالسعادة.

 

الحذر وتجنُّب السرقات: تجنَّب حمل مقتنياتك باهظة الثمن أثناء ممارسة الفرائض واتركها في الفندق أو في مكان آمن، فذلك يحد من الشعور بالقلق الدائم نتيجة الخوف من فقدانها.

 

نمط التفكير الإيجابي: سلِّم نفسك لرب العالمين، وذكِّر نفسك دائما بالأجر الذي ستحصل عليه عند التعبد وممارسة الشعائر، فذلك يساعدك على امتلاك الصبر ويحد من رغبتك في التذمر.

 

الترابط مع المجموعة: احرص على البقاء دائما مع المجموعة التي ترافقها إلى للحج، وحاول أن تجد شخصا صاحب خبرة لاتباعه، فذلك يساعدك على اتباع الخطوات السليمة.

 

المعرفة هي أساس الراحة النفسية، وكلما زادت معرفتك بالأمور التي يجب عليك القيام بها أو تجنبها أثناء ممارسة فريضة الحج، زادت راحتك النفسية تجاه ما تقوم به وقلَّ مدى شعورك بالقلق والتوتر.