العزلة الاجتماعية عند الطفل

4/9/2016

لا بد أن ينشأ الطفل نشأة سليمة، فيتواصل مع الأطفال المحيطين به ويلعب معهم بشكل طبيعي، لكن عندما يلاحظ الأهل أن الطفل يفضل العزلة على مشاركة نشاطاته المختلفة مع الآخرين، فيعد ذلك من الأمور المثيرة للقلق، التي تتطلب من الأهل تحليل الأسباب وإيجاد الحلول المناسبة.

 

ماذا نعني بالعزلة الاجتماعية عند الطفل؟

هي أن يفضل الطفل عدم مشاركة نشاطاته المختلفة كاللعب أو تناول الطعام مع الأشخاص المحيطين، إضافة إلى عدم الرغبة في التواصل أو التعبير عن الرأي مع أفراد الأسرة.

 

 

أسباب العزلة الاجتماعية عند الطفل

تتعدد الأسباب التي قد تدفع الطفل إلى العزلة الاجتماعية ومن أهم هذه الأسباب:

 

فقدان شخص عزيز أو صديق إما بالموت وإما بالانتقال إلى مكان جديد.

 

ضعف التواصل بين أفراد العائلة.

 

الإصابة بإحدى المشكلات الصحية كعدم القدرة على الحركة.

 

الإصابة بإحدى المشكلات النفسية كالاكتئاب أو القلق.

 

عدم امتلاك الطفل الثقة بالنفس.

 

النشأة في عائلة يوجد فيها أحد أشكال الإساءة كالعنف المنزلي.

 

 

تأثيرات العزلة في الأطفال

 

تؤثر العزلة الاجتماعية في الطفل من عدة جوانب، أهمها:

 

اللغةقد يصعب على الطفل تطوير لغته بشكل سليم، حيث إنه لا يتواصل لفظيا مع المحيطين ليتعلم كلمات جديدة ويسمعها ويلفظها.

 

الإشارات الاجتماعيةتؤدي العزلة إلى عدم القدرة على تفسير الإشارات الاجتماعية المختلفة كاستياء طفل آخر منه إذا أخذ لعبته دون إذن.

 

العواطف: قد يعاني الطفل عدم الاستقرار العاطفي، فقد يشعر بالخوف الشديد إذا وُجِد مع أشخاص محيطين، إضافة إلى الشعور بالقلق.

 

النظرة الذاتية: يشعر الطفل بأنه لا يمتلك مظهرا حسنا بما يكفي للتواصل مع الآخرين، ما يؤدي إلى شعوره بعدم الارتياح عند الوجود معهم.

 

 

كيف تساعد طفلا يعاني العزلة على تكوين الأصدقاء؟

يمكن للأهل مساعدة الطفل على تجنب العزلة وتكوين الأصدقاء، وذلك من خلال القيام بما يلي:

 

 

 

 

 

علِّم الطفل مهارات خاصة بالصداقة

يمكنك أن تكون قدوة لطفلك في تواصلك مع الآخرين من خلال الإحسان إلى الجار أو مساعدة صديق ما أمام الطفل، فهو حتما سيقوم باتباع خطى المحيطين به.

 

 

كن على اطلاع على الطفل

تجنَّب إجبار الطفل على القيام بأمور معينة أو التحدُّث إلى شخص ما، وإنما حاول أن تجد أي الطرق هي الأنسب بالنسبة إليه في تواصله مع الآخرين وشجعه عليها.

 

 

شجعه على استقبال أصدقائه في المنزل

قد يشعر الطفل براحة أفضل عند وجوده في المنزل، فاحرص على توفير نشاطات مختلفة لهم مع طفلك ولاحظ سلوكيات طفلك معهم.

 

 

ساعد الطفل على إيجاد حل لمشكلاته مع الأصدقاء

حاول أن تساعد الطفل على تفسير المشاعر المختلفة التي يمر بها لتجنب أي مشكلة قد يعانيها عندما يفسِّر سلوكيات الأشخاص المحيطين به بشكل خاطئ.

 

 

ساعد طفلك على اختيار الصديق المناسب

افسح المجال لطفلك في اختيار الطفل المناسب، حيث لا يمكنك اختيار طفل معين أو منعه عن التواصل مع طفل آخر إلا إذا كان هذا الطفل يشكِّل خطرا عليه بأي شكل من الأشكال.

 

 

كن على اطلاع على سلوكيات أصدقاء الطفل

تحقق من عدم وجود التنمر أو محاولة الإغاظة بين الأطفال الذين يشارك الطفل معهم اللعب، حيث يشكل هذا سببا أساسيا في رغبة الطفل بالعزلة.