الرضاعة الطبيعية .. نمو أفضل لأدمغة الأطفال الخدج

28/8/2016

أشارت دراسة أمريكية إلى أن إطعام الأطفال الخدج حليبا طبيعيا من ثدي الأم في أول 28 يوما من حياتهم يؤثر بشكل كبير في نمو أنسجة الدماغ وزيادة مستوى الذكاء والذاكرة وتحسين الأداء الأكاديمي عند بلوغهم سن السابعة.

قام باحثون من مستشفى بريجهام والمرأة، بتحديد عدد الأيام التي يحصل فيها الأطفال الرضع على حليب الثدي بنسبة تزيد على 50 في المائة من معدل حصولهم على العناصر الغذائية منذ الولادة وحتى اليوم الـ 28، كما قام الباحثون بعمل الرنين المغناطيسي لأدمغة الأطفال.

أظهرت نتائج الدراسة أن صور الرنين المغناطيسي تبين أن مناطق معينة من أدمغة الأطفال الذين حصلوا على حليب الثدي كانت أكثر نشاطا وكثافة من الأطفال الذين لم يحصلوا على حليب الثدي.