ما السبب وراء تأخر التشخيص بفرط النشاط ونقص الانتباه؟

 

12/02/2021

 كشفت #دراسة بريطانية أن من بين الأشخاص الذين أصيبوا باضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه في سن 18عامًا ما يقرب من 70٪ لم يستوفوا معايير التشخيص في مرحلة الطفولة خلال الأعمار 5 أو 7 أو 10 أو 12، كما وجدت أيضا أن الأشخاص المصابين باضطراب #فرط_النشاط_ونقص_الانتباه المتأخر في الظهور كانوا في مستوى صحي أقل مقارنةً بالأشخاص الذين استمرت طفولتهم في مرحلة البلوغ مع انخفاض الرضا العام عن الحياة ومعدلات أعلى من مشاكل #الصحة_النفسية الأخرى مثل القلق والاكتئاب.

 

نتائج الدراسة جاءت بعد تحليل بيانات أكثر من 2000 شخص تمت متابعتهم، تتراوح أعمارهم من 5 إلى 18 عام، وبمشاركة العديد من المؤسسات والمراكز المختصة في #الصحة_النفسية حول العالم.

 

ووفقًا للباحثين، إن أحد التفسيرات المحتملة لعدم ظهور الأعراض، أو عدم القدرة على التشخيص المبكر، هو أن الاضطراب كان محجوبًا بعوامل الحماية مثل البيئة الأسرية الداعمة وربما يمكن أن تحاكي مشكلات #الصحة_النفسية الأخرى أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ما يجعل تشخيصها يطغى على التشخيص بفرط النشاط ونقص الانتباه.

 

 

https://www.mentalhealth.org.uk/blog/adhd-not-just-childhood-disorder