كيف تتخلص من التوتر والأفكار السلبية في عقلك؟

 

04/01/2021

يعد التوتر جزءًا من حياتنا، حيث إنه يؤثر فينا جميعًا في لحظات مختلفة، ويمكن أن نتعرض للتوتر نتيجة مواقف بسيطة، مثل التأخر عن موعد مغادرة العمل مثلًا، ومع ذلك، ليس من السهل التعامل مع السلبية المتصاعدة والضغط الشديد، ومن الضروري أن يكون لديك تقنيات لتتعلم كيفية تصفية ذهنك.

يمكن أن تكون الأفكار السلبية مدمرة ويمكن للتوتر أن يضرّك، لذلك من الضروري التعامل معها بشكل سليم لمنع تأثيرها في حياتك.

 

كيف تفرغ عقلك من الأفكار السلبية والتوتر؟

قم بإعادة تركيز طاقتك: يمكن وصفها بأنها طريقة إلهاء بسيطة وسهلة للغاية، لكنها يمكن أن تكون مساعدة فعالة في الواقع، هذا لا يعني محاولة نسيان الضغوط الكبيرة، لكن يتعلق الأمر أكثر بإيجاد طرق لتحويل تركيزك إلى أشياء أخرى لمنح عقلك بعضًا من الراحة.

 

 حدد أنماط التفكير السلبي التي تمتلكها: أنماط التفكير فريدة من نوعها مثل أنماط الكلام، فإذا وجدت نفسك مثقلًا بشكل منتظم بالتوتر الشديد والقلق الذي يؤدي إلى مسارات متكررة للوصول إلى نتيجة سلبية، فأنت لديك أفكارًا سلبية ذاتية الولادة في دماغك! وهي خطر يمكن أن يكون لها تأثير ضار في كل مجال من مجالات حياتك، وتعلُم مكافحتها هو وسيلة فعالة لاستعادة السيطرة على الأفكار السلبية وتصفية ذهنك.

 

ارسم حدودًا للتوتر: لا تسمح لتوترك أن يخرج عن حدود السيطرة، وتتمثل إحدى الأساليب في وضع حدودك الخاصة وفرضها لتقييد مقدار الوقت الذي تقضيه في التركيز على عوامل التوتر.

 

استخدم قوة التأمل: استخدم تقنيات التأمل لتحديد متى تبدأ تلك الأفكار في التسلل مرة أخرى، مثل قضاء بعض الوقت في الجلوس، وإغلاق عينيك، والاستماع إلى أفكارك دون مصادر إلهاء خارجية. فإذا وجدتها، ضع حدًا لها.

 

حدد رد فعل معين للتوتر في كل وقت وزمان: رد الفعل الأفضل الذي يمكنك الاعتماد عليه في مختلف الظروف هو الاعتراف بوجود الفكرة، وتقبلها وتحديد ما ستقوم بفعله حيالها.

 

https://www.learning-mind.com/how-to-clear-your-mind/