توكيد الذات.. صفة أساسية في طريقك نحو النجاح

  

11/11/2020

تُعد الثقة بالنفس من الصفات الأساسية لدى الفرد باختلاف وظائف ودوره في العمل أو الحياة اليومية، إلا أن البعض يفتقر إلى هذه الصفة، بينما يظن البعض أنهم لا يملكون صفات وقدرات لأداء مهام مختلفة، ما أدى إلى ظهور مُصطلح جديد، يُسمى توكيد الذات، الذي يُعرف بأنه ثقة الشخص ليس فقط بقدراته وإنما أيضًا بصفات وميزات شخصيته.

لكن السؤال كيف يُعزز الفرد من ثقته بنفسه وتوكيد الذات لديه؟ للإجابة على السؤال انتقل معنا عبر السطور اللاحقة.

 

الإنجاز

من أبرز الأمور التي يمكن أن تساعدك على تطوير توكيد الذات هي الإنجازات التي تحققها، فكل إنجاز مهما كان صغيرًا يدفك أكثر نحو الثقة بنفسك وقدراتك، لذا؛ لا يجب ألا تتردد عن بذل الجهد والعمل، وأن تتخلص من عادة المماطلة حتى في أبسط الأعمال في حياتك مثل الأعمال المنزلية اليومية.

 

التخطيط

للتوسع أكثر في النقطة السابقة، لا بد من تطوير مهارة التخطيط لنتمكن من تحقيق أهدافنا الصغيرة منها والكبيرة، وأهم أمر هنا هو تقسيم أهدافنا الكبيرة إلى خطوات وأهداف صغيرة يمكننا تتبعها لنعرف مدى قربنا لتحقيق الهدف الكبير الذي نطمح له، حيث إن التخطيط وتقسيم الأهداف بهذه الطريقة يمكننا من مراقبة تطورنا، ما يعزز ويسهم في تطوير توكيد الذات لدينا.

 

الصحة النفسية

يرتبط توكيد الذات والثقة بالنفس ارتباطًا وثيقًا بالصحة النفسية، وقد يُعد جزءًا لا يتجزأ منها، ولهذا لتطوير توكيد الذات بالشكل الصحيح والحفاظ عليه لا بد من الاهتمام بصحتنا النفسية، وذلك باتباع أساليب تُحافظ على مستويات القلق والتوتر تحت السيطرة مثل التأمل وتقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق.

 

حب الذات

يلعب حب الذات دورّ مهماً تطوير توكيد الذات، فلا يمكنك أن تتحلى بالثقة بقدراتك ومزايا شخصيتك إن كنت لا تشعر بالحب اتجاه نفسك. ويمكن تطوير حب الذات بالتركيز على النقاط التي ترى أنها إيجابية فيك بدلاً من التفكير المستمر بما تراه سلبياً، وفي البداية يمكنك أن تكتب لائحة بالمزايا الإيجابية التي تملكها وتشعر بالفخر فيها. لا تنسى أيضاً أنه لا يوجد شخص كامل، ولهذا لا يجب أن تتوقع ذلك من نفسك، فركز على إيجابيتك.

 

التجربة

يمكن تطوير الثقة بالنفس عبر قدرات وخصائص الشخصية بالسعي لخوض تجارب جديدة، والتغلب على الخوف من المجهول، حيث إن خوض التجارب الجديدة أبرز ما يمكن القيام به لتعرف حقًا ما يمكنك القيام به، وبأي اتجاه يجب أن تطور نفسك إن فشلت، فبذلك تزداد ثقتك بقدراتك وبنفسك.

 

السلبية

لا تدع الأشخاص السلبيين من حولك أن يمنعوك عن الرغبة بالتطور وتجربة أشياء جديدة في حياتك، ولا تستمع لكلامهم المحبط بأن النجاح صعب أو لانتقاداتهم لما تقوم به على غير المألوف لديهم. يجب أنن تنتبه أيضاً لأفكارك السلبية أنت أيضاً التي تمنعك من السعي لتحقيق ما تريد، فلا يمكن التحلي بتوكيد الذات إن بقيت تحت تأثير السلبية ممن حولك ومن داخلك.

 

 

https://www.learning-mind.com/self-assurance/