العلاقات الاجتماعية ومُحاربة الخمول أبرز وسائل الوقاية من الاكتئاب

 

27/10/2020

كشفت دراسة أمريكية أن تعزيز مستوى الروابط الاجتماعية والعلاقات الاجتماعية يرتبط ارتباطًا وثيقًا بمستويات الوقاية من الاكتئاب، إضافةً إلى ضرورة الحد من ممارسة الأنشطة الخاملة مثل مشاهدة التلفاز وأخذ القيلولة نهارًا، فهذه الممارسات تُحفز من خطر التعرض للاكتئاب.

 

النتائج السابقة جاءت بعد مجهود علمي أشرف عليه باحثون من مستشفى ماساتشوستس، حيث لجأ الباحثون إلى الاعتماد على قاعدة بيانات تضم أكثر من 100 ألف مشارك في البنك الحيوي في المملكة المتحدة، بهدف إجراء مسح منهجي لمجموعة من العوامل المرتبطة بالإصابة بالاكتئاب والقابلة للتعديل، حيث تضمنت العوامل التفاعل الاجتماعي واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي وأنماط الحياة الرئيسة المتمثلة بالنوم والانماط الغذائية والتمارين الرياضية.

 

وفي مرحلة ثانية من الدراسة تمَّ التعامل مع أكثر العوامل القابلة للتعديل، للتعرف إلى أسباب يُمكن التعامل معها تعزز من مستويات الإصابة بالاكتئاب.

 

بينت نتائج الدراسة أن الروابط والعلاقات الاجتماعية القوية تسهم إلى حد كبير في الوقاية من الإصابة بالاكتئاب، وأن اتباع نمط حياة بعيد عن الخمول وقلة ممارسة النشاط البدني يسهم أيضًا في الوقاية من الاكتئاب.

 

 

https://psychcentral.com/news/2020/08/21/social-connections-help-protect-from-depression/158937.html