تعزيز إمكانية الوصول للعلاج النفسي

 

اليوم العالمي للصحة النفسية

 

11/10/2020

يعد الاستثمار في تسهيل إمكانية الوصول إلى وتلقي العلاج النفسي من أبرز مجالات الاستثمار في تعزيز الصحة النفسية، وخصوصًا في وقتنا الحالي ومع انتشار وباء عالمي يحتم علينا الالتزام في منازلنا والحرص على التباعد الاجتماعي، وفي هذا السياق تبرز أهمية الاستثمار في مجالات التكنولوجيا المختلفة التي تمكن الأفراد من الحصول على الرعاية الصحية النفسية مع الالتزام في الوقت ذاته بإجراءات السلامة العامة لمنع انتشار فيروس كورونا.

 

أهمية الاستثمار في تمكين الوصول إلى الرعاية الصحية النفسية

إضافة إلى ما بيناه سابقًا، تزداد أهمية الاستثمار في تمكين الوصول إلى الرعاية الصحية النفسية، ليس فقط بسبب ما يمليه علينا انتشار الوباء من إجراءات للسلامة، بل أيضًا لما ساهم فيه هذا الوباء من زيادة نسبة المشكلات النفسية في مختلف المجتمعات بشكل مباشر أو غير مباشر، وذلك لما ينتج عن العزل الصحي الذي يسبب الابتعاد عن الآخرين، وإغلاق الحدود بين الدول للوقاية من انتشاره أو لما يسببه من ضغط مادي واقتصادي يعاني منه الكثير من الأفراد في معظم دول العالم.

 

 

الفرصة الآن للاستثمار

يمثل الوقت الحالي فرصة مهمة يجب استغلالها لتعزيز الاستثمار في تمكين الوصول إلى الرعاية الصحية النفسية، وتحديدًا في المجالات التكنولوجية التي يمكن أن تهيئ حلولًا مبتكرة لضمان حصول الجميع على الرعاية الصحية النفسية التي يحتاجونها من داخل منازلهم إن لزم الأمر.

 

الصحة النفسية للجميع

استثمار أكبر - وصول أكبر

الجميع في كل مكان

 

 https://wfmh.global/wp-content/uploads/WMHD2020_v16_resized.pdf