دليلك التشخيصي بين الكسل والاكتئاب

28/09/2020

 

تتشابه الكثير من الأمراض المُكتشفة حول العالم في بعض الأعراض، والحال نفسه يُمكن وصفه في الصحة النفسية، ومن أبرز الاضطرابات المُتعلقة بالصحة النفسية الاكتئاب، حيث يفقد الفرد القدرة على أداء النشاطات اليومية كما هو معتاد، وتتشابه أعراضه مع الكسل، لذا؛ علينا التعرف إلى بعض المؤشرات التي تبين الفرق بينهما.

 

علامات دالة على الكسل

يمر الكثير منا بحالات نشعر فيها بالكسل الشديد وعدم الرغبة بالقيام بأمور يومية مهمة، لكن لا يعني هذا الإصابة باضطراب نفسي، إليك بعض العلامات التي تدل على أنك تعاني من الكسل وليس من الاكتئاب:

 

المماطلة: يمكن رؤية الكسل، على عكس الاكتئاب، بسهولة في المماطلة. أحيانًا، يمكن أن تصاب بالاكتئاب والمماطلة، ولكن عندما يتعلق الأمر بالموقف الكسول، فإنك ستؤجل فعل الأشياء عن قصد، وستستبدل القيام بها بأشياء أكثر متعة مثل لمشاهدة التلفاز.

قد تكون كسولًا جدًا لإنجاز عملك ولكنك لست كسولًا جدًا للسهر برفقة الأصدقاء، حيث تعني المماطلة أحيانًا أنك لا تريد القيام بأعمال مُحددة.

 

القدرة الجسدية: إذا لم يكن لديك أوجاع أو آلام على الإطلاق، فقد تكون كسولًا، قد يكون لديك القدرة على الخروج وممارسة بعض التمارين، لكنك تفضل الجلوس طوال اليوم وعدم القيام بأي شيء.

نعم، من الممكن تمامًا عدم فعل أي شيء على الإطلاق طوال اليوم، ربما تستيقظ فقط لتناول الطعام والضروريات الأخرى، ولكن بالنسبة لأي نوع من المسؤوليات، فإنك تحاول تفويضها للآخرين في منزلك.

 

الشعور بالملل: عندما تعتقد أنك تشعر بالملل، فقد يكون ذلك مجرد كسل، كما هُو الحال إذا لم تتمكن من الذهاب إلى مكان معين أو قضاء بعض الوقت مع أشخاص معينين.

فجأة، لا يبدو لك أي شيء آخر مثيرًا للاهتمام على الإطلاق، لذا؛ تقول إنك تشعر بالملل، على الرغم من أنَّ هناك الكثير من الأشياء التي يمكن لأي شخص القيام بها لتجنب الشعور بالملل، ربما فقط، أنت كسول لأنك لم تحصل على ما تريده بالضبط.

 

علامات تدل على الاكتئاب

الآن، إن الشعور بالاكتئاب هو قصة مختلفة تمامًا عن كونك كسولًا. مع الاكتئاب، لا يمكنك اتخاذ القرار بالشعور بطرق معينة، على عكس كونك كسولًا، فإن الاكتئاب يحدث لك دون إذنك، دعونا نلقي نظرة على عدة مؤشرات أخرى تدل عليه.

 

عدم امتلاك الطاقة: مع الاكتئاب، يمكن أن تنخفض طاقتك إلى مستويات منخفضة لفترات طويلة من الزمن. نعم، يمكنك الجلوس والاستلقاء وحتى المماطلة كشخص كسول، لكن الاختلاف هو أنك لم تقم بهذا الاختيار.

على سبيل المثال، عندما تمر في مرحلة اكتئاب شديد، قد تشعر بثقل في الساقين عندما تحاول النهوض، وقد يكون التدهور في الحالة المزاجية سيئًا للغاية لدرجة أن الجسد يكافح لمجرد الذهاب إلى غرف داخل المنزل، نظرًا لوجود علاقة قوية بين الجسم والعقل، يمكن للاكتئاب أن يتحكم في العديد من الأوامر الجسدية.

 

اضطرابات تناول الطعام: مع الكسل، قد تفرط في تناول الطعام، والأمر نفسه مع الاكتئاب، وعندما تكون في حالة كآبة دائمة، قد يبدو تناول الطعام هو الحل الوحيد، ما يجعلك تكتشف الاختلاف بنفسك، كما أنك عندما تعاني من الاكتئاب، يمكنك قضاء فترات طويلة من الوقت دون شهية على الإطلاق، في بعض الأحيان، وعند تناولك للطعام، يكون المذاق غريبًا في فمك، لذا؛ إذا كنت تعاني من الاكتئاب، يجب أن تكون حريصًا على عدم الوقوع ضحية لفقدان الشهية أو الشره المرضي.

 

فرط النوم أو الأرق: تمامًا مثل تناول الطعام، يمكن أن يؤثر الاكتئاب في نومك أيضًا، عندما يكون الكسل هو السبب، فأنت لا تشعر بالنعاس، بل تتمدد، لكن مع الاكتئاب، لا يمكنك البقاء مستيقظًا، الغريب أن الاكتئاب يبقيك مستيقظًا أيضًا في الليل.

ليس من الصعب للغاية معرفة ما تمر به إذا كنت تشعر بالسعادة، ولكنك لا تزال تجلس كثيرًا، فأنت تحتاج فقط إلى الخروج والنشاط، أما إذا كنت تعاني من آلام مزمنة، وأرق، وانعدام الشهية، وقلة التركيز، فقد يكون الأمر أكثر خطورة، مثل الاكتئاب. 

 

https://www.learning-mind.com/depression-vs-laziness-differences/