الأوميجا-3 يحمي الدماغ من أضرار التلوث البيئي

 

14/09/2020

 

وجد باحثون أن المسنات اللواتي يعشن في مناطق ذات مستويات عالية من التلوث البيئي لديهن أدنى مستويات من أحماض أوميجا-3 الدهنية، ممَّا قد يؤدي إلى تقلص دماغي أكثر مقارنةً بالنساء اللواتي لديهن مستويات مرتفعة من الحمض ذاته.

 

ما سبق كان نتيجة #دراسة جديدة أظهرت أن النساء الأكبر سنًا اللواتي يتناولن حصصًا أكثر أسبوعيًا من الأسماك أو المحار قد يستهلكن ما يكفي من أحماض أوميجا-3 الدهنية، وبالتالي يكون لديهن قدرة أكبر على مواجهة تأثيرات ومخاطر التلوث البيئي في الدماغ، ولم يتم تضمين الأسماك المقلية، لأن قلي الأسماك يؤثر في فوائد وتأثيرات الأوميجا-3.

 

شملت #الدراسة 1315 سيدة بمتوسط السبعينات من العمر، حيث لم يتم تشخيصهم بالخرف في بداية الدراسة، وبدأت الدراسة بتعبئة المشاركات لاستبيان حول النظام الغذائي والنشاط البدني والتاريخ الطبي، حيث استخدم الباحثون استبيان النظام الغذائي لحساب متوسط كمية الأسماك التي تستهلكها كل امرأة أسبوعيًا.

 

 

شملت الدراسة إجراء فحوصات الدم للمشاركات، حيث قام الباحثون بقياس كمية الأحماض الدهنية أوميجا-3 في خلايا الدم الحمراء، ثمَّ قاموا بتقسيم السيدات إلى أربع مجموعات بناءً على كمية الأحماض الدهنية أوميجا-3 في الدم.

 

بيَّنت #نتائج_الدراسة أن النساء اللواتي يستهلكن كميات أكبر من أوميجا-3 يمتلكن قدرة أكبر على مقاومة مخاطر التلوث البيئي على صحة الدماغ

 

 

 https://www.sciencedaily.com/releases/2020/07/200715163555.htm