صفات تدل على السيكوباتية

 

27/08/2020

 

لا تعتبر السيكوباتية اضطراب نفسي بحد ذاته، وإنما هو أحد أنواع اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، ويصف هذا المصطلح سلوكيات مثل الحقد والشر وغيرها من السلوكيات غير المقبولة اجتماعيًا.

 

 التفكير بعقلانية بشكل يزيد عن الوضع الطبيعي

عدم التأثر بالمشاعر السلبية مثل الحزن والخوف والندم والإحباط يعد من العلامات التي تشير إلى هذه الشخصية.

 

يتصرف الشخص وكأنه شخص آخر باختلاف المواقف

تغيير التصرفات بما يتلاءم مع المواقف، والإكثار من المديح والمجاملات للحصول على ثقة الآخرين، فيصبح الشخص ممثل بارع في تقليد المشاعر ولعب الأدوار كما يتطلب الموقف والظروف.

 

ردود فعل اندفاعية في أغلب الأحيان

الميل إلى ارتكاب النزوات والسلوكيات الخطرة دون تفكير أو دون أي اعتبار للعواقب يعد من سمات هذه الشخصية أيضًا.

 

امتلاك صفة الكذب في كثير من المواقف

قد يلجأ من يمتلكون شخصية سيكوباتية إلى الكذب حتى في المواقف التي لا يسبب فيها قول الحقيقة أي ضرر، وقد يلجأ البعض إلى الكذب بهدف جذب الانتباه أو للتعبير عن الذات بطريقة ملفتة، بل ويعتبر الشخص السيكوباتي الكذب مهارة وفن.

 

عدم تحمل مسؤولية الأفعال وإلقاء اللوم على الآخرين دومًا

لا يتقبل الشخص السيكوباتي تحمل مسؤولية أفعاله، فعند حدوث خطب ما لا يؤمن بأنه هو السبب، بل يلقي باللوم على الآخرين أو على الظروف المحيطة، وإذا حصل واعترف بأنه هو الشخص المُلام، لا يمتلك أي شعور بالذنب والحزن والندم.

 

اتباع أسلوب الحياة التطفلي

يسعى السيكوباتي إلى الأخذ أكثر من العطاء، فقد يتلقى أجرًا عاليًا من العمل لكن يفضل العيش على نفقة من حوله، وفي الحالات التي يكون فيها معطاءً غالبًا ما يكون بسبب أنه ينتظر أن يحصل على مردود أو فائدة من وراء ذلك.

 

الشعور بالرضا عن الذات رغم الصفات السلبية

يشعر السيكوباتي بالرضا عن ذاته ولا تظهر عليه أي من أعراض الأمراض أو المشكلات النفسية، ولا يرى أي حاجة في اللجوء إلى مساعدة أخصائي نفسي، وغالبًا ما يرى نفسه بأنه الضحية في أي موقف سلبي يحصل معه.

 

 

https://www.psychologytoday.com/us/blog/the-superhuman-mind/201910/8-possible- signs-psychopathic-tendencies