ممارسة الأطفال للرياضة تحسن من قدراتهم الذهنية

 

 

26/07/2020

أشارت #دراسة يابانية أجريت في جامعة تسوكوبا إلى أن ممارسة الأطفال للنشاط البدني يحسّن من قدراتهم الذهنية والإدراكية بشكل كبير.

 بهدف تقييم قدرات الأطفال الذهنية، طُلب من #الأطفال الإشارة إلى اللون الذي يتم فيه عرض كلمات مثل "أحمر" و "أزرق" على شاشة الكمبيوتر، كان ذلك سهلًا، حيث تطابقت الكلمات مع الألوان في بعض الحالات ("أحمر" معروض بخط أحمر)، ولكن غالبًا ما يتطلب الأمر تحديًا لدى الأطفال عندما كانت الكلمات وألوانها غير متطابقة ("أحمر" معروض بخط أزرق). 

أما المهارة الثانية هي القدرة على الاحتفاظ بالمعلومات في الذاكرة ومعالجتها، حيث تمَّ تقييم ذلك عن طريق اختبار مدى قدرة الأطفال على تذكر سلسلة الحروف التي تختلف في الطول، وكانت المهارة المعرفية الثالثة هي المرونة العقلية، حيث تم قياس هذا من خلال الطلب من الأطفال تبديل قواعد تصنيف الدوائر والمربعات الملونة بشكل متكرر من القائم على الشكل إلى القائم على اللون.

وأعاد الباحثون تحليل البيانات من التجارب السابقة التي تم فيها تقييم المهارات الوظيفية لدى الأطفال قبل وبعد عدة أشهر من التدخل اليومي مع النشاط البدني، مثل الأنشطة الهوائية وألعاب الكرة. 

بينت النتائج أن #المهارات_المعرفية، التي ثبت ارتباطها الوثيق بالأداء الأكاديمي، تحسنت أكثر لدى الأطفال بعد ممارستهم للتمارين الرياضية والنشاطات البدنية، كما أضاف أن زيادة الوقت الذي يقضيه الطفل في ممارسة النشاط البدني لم يؤثر سلبًا في المهارات المعرفية، بل العكس تمامًا. 

 

 https://www.sciencedaily.com/releases/2020/07/200715111421.htm