كبار السن أقل قلقًا تجاه انتشار فيروس كورونا

 

19/07/2020

أشارت #دراسة حديثة أجريت في جامعة ولاية جورجيا الأمريكية إلى أن الرجال كبار السن تنخفض نسبة شعورهم بالقلق تجاه انتشار فيروس #كورونا مقارنةً بالنساء في عمرهم أو في كلا الجنسين في فئات عمرية أقل، ما يعني أنهم قد يُصبحون أكثر عرضةً للمرض نتيجة انخفاض ردود فعلهم تجاه الفيروس والنصائح الوقائية.

 

شارك في الدراسة 156 مُشارك في المرحلة العمرية بين 65 و81 عامًا، و146 مُشاركًا في المرحلة العمرية بين 18 و35 عاماً، وقدم الباحثون للمشاركين في البحث استبيان عبر المواقع الالكترونية لقياس مستويات القلق والسلوكيات الوقائية، حيث يهدف الاستبيان إلى تقييم نظرة المشاركين تجاه المرض الناتج عن انتشار الفيروس وهو كوفيد- 19، وقلقهم منه والتغيرات السلوكية لديهم نتيجة #القلق أو الخوف من المرض، ما يؤدي إلى الوصول إلى نتائج يُمكن قياسها وتعميمها.

 

بينت نتائج #الدراسة أن معظم المشاركين يعانون على الأقل من قلق متوسط من أزمة انتشاء فيروس كورونا، وأن مشارك واحد من كبار السن لم يكن قلقًا أبدًا من كوفيد-19، وأظهرت النتائج أن القلق أدى إلى تدابير للوقاية من المرض مثل غسل اليدين أكثر والتباعد الاجتماعي وعدم المصافحة بالأيدي لدى 80% من المشاركين، إلا أن كبار السن في الدراسة أقل قلقًا من المرض، واتبعوا وسائل وقائية أقل من غيرهم، فمثلًا هم من الأقل ارتداءً لقناع الوجه والتوقف عن لمس الوجه مُقارنةً لباقي العينة التي تمَّ إشراكها في الدراسة.

 

 https://www.sciencedaily.com/releases/2020/05/200529150712.htm