الظروف العائلية تؤثر في القدرات الذهنية

 

28/06/2020

  

أشارت #دراسة سويدية إلى أن بيئة العائلة والظروف الاجتماعية والاقتصادية تمثل عوامل تؤثر في #القدرات_الذهنية ونمو الدماغ عند المراهقين، وذلك بشكل منفصل عن العوامل الجينية.

 

شارك في #الدراسة التي أجرتها جامعة معهد كارولينسكا 551 مراهق من مختلف البيئات الاجتماعية والاقتصادية في أوروبا، حيث تم أخذ عينات "DNA" من المشاركين، وأجريت اختبارات ذهنية، وتم تصوير أدمغتهم بالرنين المغناطيسي عندما كانوا بعمر 14 عامًا، ثم تمَّ تكرار هذه الخطوات بعد 5 سنوات.

 

وتم ربط العوامل الجينية والعوامل البيئية بشكل مستقل بالقدرات الذهنية للمشاركين بعمر 14 عامًا، وتبيَّن أنَّ العوامل البيئية كانت أقوى بنسبة 50 إلى 100% من العوامل الجينية، وبعد مراجعة النتائج بعد 5 سنوات تمكن الباحثون من تحليل تأثير البيئة والجينات في تطور الدماغ في مرحلة المراهقة. 

 

واكتشف الباحثون وفقًا لما سبق، أن التغييرات في الدماغ لا يمكن تفسيرها بالنظر إلى الجينات، وإنما يمكن ذلك من خلال النظر إلى العوامل البيئية، ولكن يجب عليهم تحديد أي من هذه العوامل البيئية التي سببت التغييرات.

 

 

 

 https://www.sciencedaily.com/releases/2020/05/200520131330.htm