ماذا يجب أن نعرف عن مرض السل؟

 

(اليوم العالمي للسل 24- مارس)

24/03/2020

السل هو مرض معدٍ يصيب الرئتين ويمكن أن يصيب أي عضو في الجسم، ويتطور عندما تنتشر البكتيريا في الهواء، ويمكن أن يكون السل قاتلًا، ولكن في كثير من الحالات، يمكن الوقاية والعلاج منه.

 كان السل أحد الأسباب الرئيسة للوفاة حول العالم، حيث تصفه منظمة الصحة العالمية بأنه وباء،وأنه من بين الأسباب العشرة الأولى للوفاة على مستوى العالم والسبب الرئيس للوفاة من أحد العوامل المعدية، ولكنمع تحسن الظروف المعيشية وتطور المضادات الحيوية، انخفض معدل انتشار السل بشكل كبير في البلدان الصناعية.



كيف يصاب الإنسان بالسل؟ 

قد يصاب الشخص بالسل بعد استنشاق بكتيريا المتفطرة السلية، ولكن الشخص عادة ما يصاب بالسل بعد اتصال وثيق مع شخص مصاب به.

 

كيف يصاب الإنسان بعدوى السل؟

يمكن لأي شخص أن يصاب بجراثيم السل في جسمه ولا تظهر عليه الأعراض مطلقًا،ويمكن أن يحتوي الجهاز المناعي على البكتيريا بحيث لا تتكاثر وتسبب المرض، في هذه الحالة سيصاب الشخص بعدوى السل ولكن ليس بالمرض النشط.

 

ما هو مرض السل (السل النشط)؟

هو النوع الأكثر شيوعًا عندما يكون الجهاز المناعي ضعيف بسبب المرض أو استخدام الأدوية، ولا يحتوي الجسم على بكتيريا السل، يمكن للأشخاص المصابين بالسل النشط نشر العدوى.

ويعد السل دون التدخل طبي نشطًا في 5-10٪ من الأشخاص المصابين بالعدوى،ويحدث التقدم في حوالي 50 ٪ من هؤلاء الناس بعد 2-5 سنوات من الإصابة، يصعب علاج السل في بعض الحالات لان مقاومة المضادات الحيوية تزداد ولا تستجيب لخيارات العلاج.

 

ما السبل المتبعة لعلاج السل؟

تساعد المضادات الحيوية والاكتشاف المبكر على علاج السل، ولكن يتم اختيار النوع الصحيح من المضادات الحيوية ومدة فترة العلاج وفقًا للعوامل الآتية:

  • عمر الشخص والصحة العامة
  • السل الكامن أو النشط
  • موقع العدوى
  • ما إذا كانت سلالة السل مقاومة للأدوية

 

أما عن طرق العلاج، فغالبًا يمكن حصرها بالطرق الآتية:

  • علاج السل الكامن قد يشمل تناول المضادات الحيوية مرة واحدة في الأسبوع لمدة 12 أسبوعًا أو كل يوم لمدة 9 أشهر.

 

  • قد يتضمن علاج السل النشط تناول العديد من الأدوية لمدة 6-9 أشهر، ولكن عندما يكون لدى الشخص سلالة مقاومة للأدوية من السل فإن العلاج سيكون أكثر تعقيدًا.

 

  • من الضروري استكمال الدورة الكاملة للعلاج، حتى لو اختفت الأعراض إذا توقف الشخص عن تناول الدواء في وقت مبكر، يمكن لبعض البكتيريا البقاء على قيد الحياة وتصبح مقاومة للمضادات الحيوية وفي هذه الحالة قد يواصل الشخص تطوير السل المقاوم للأدوية.

 

https://www.medicalnewstoday.com/articles/8856#treatment