الإجراءات الوقائية للتعامل مع تفشي فيروس كورونا

 

17/03/2020

 

سمع العالم في نهاية العام 2019 عن انتشار فيروس جديد في مقاطعة ووهان في الصين، وبدأ الفيروس في الانتشار والتفشي حول العالم مع مرور الأشهر الأولى لعام 2020، وها هو العالم اليوم بأسره يبحث سبل وطرق للحد من انتشار فيروس #كورونا الجديد، حيث تخطى انتشار الفيروس إلى أكثر من 160 دولة حول العالم، ما جعل منظمة الصحة العالمية تعترف به كوباء حقيقي يشكل خطرًا على السكان ويهدد العالم بأسره، ما يجعلنا اليوم أمام مهمة حقيقية تستوجب العمل على الحد من انتشار الفيروس والالتزام بالتعليمات والإجراءات المعممة من قبل وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

 

ينتشر فيروس #كورونا عبر الانتقال من شخص مصاب بالفيروس إلى شخص غير مصاب، وتنتقل العدوى غالبًا عبر الأسطح، وذلك بعد ملامسة أسطح سبق ملامستها من قبل أشخاص مصابين، إضافة إلى العدوى المباشرة عبر القطرات والرذاذ المنتقل من الفرد إلى المصاب خلال مسافة قريبة جدًا عند العطاس أو السعال أو التنفس، لذا؛ يجب اتباع تعليمات وقائية للحماية والوقاية من انتشار الفيروس:

 

  • تجنب المصافحة، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة من خلال الابتعاد مسافة لا تقل عن 3 أقدام عن أقرب شخص.
  • غسل اليدين جيدًا باستخدام الماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية، واستخدام المواد المعقمة التي تحتوي على الكحول لتعقيم اليدين.
  • تطهير الأسطح والأدوات المستخدمة والألبسة والأغطية، لأنها تعد من أكثر مسببات انتشار الفيروس.
  • يجب على الشخص الذي تظهر عليه أعراض تنفسية مثل العطاس والسعال ارتداء الكمامة، ومراجعة الطوارئ.
  • يجب على كل من تظهر عليه أعراض مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم والوهن العام مراجعة الطوارئ للفحص، خاصةً لمن سبق له الاختلاط بأشخاص ظهرت عليهم أعراض الإصابة بالفيروس.
  • الالتزام بالعزل الصحي للمصابين أو المشتبه بهم، وخاصةً للقادمين من دول ينتشر فيها الفيروس.

 

وعلى الجانب الآخر يلزم المواطن والمقيم خلال فترة انتشار فيروس #كورونا بالالتزام بتعليمات لها الأثر في الحد من التأثيرات السلبية في المجتمع، وهي كالآتي:

  • تعزيز المعلومات حول المرض، ومتابعة الحسابات الرسمية لوزارة الصحة والجهات الرسمية.
  • تجنب الحسابات والمواقع غير الرسمية للحد من انتشار الإشاعة.
  • الالتزام بكافة التعليمات قدر الإمكان لإتاحة المجال لدى المختصين بممارسة عملهم على أكمل وجه.
  • الإبلاغ عن أي أعراض تظهر على الفرد أو الأفراد المقربين منه، للحد من انتشار الفيروس.

 

https://www.who.int/ar/emergencies/diseases/novel-coronavirus-2019/advice-for-public/q-a-coronaviruses