لماذا يرافقنا الشعور بالاكتئاب عند الصباح أحيانًا؟ وكيف نتغلب عليه؟

 


11/03/2020

 

تحدث في بعض الأحيان تغيرات في المزاج العام سريعًا وبشكل عشوائي، وقد تترافق مع فترة الاستيقاظ من النوم في الصباح الباكر، وغالبًا ما يظن الناس أنها صورة طبيعية للاستيقاظ من النوم، ولكنها ليست كذلك، حيث يتميز الاكتئاب الصباحي بعدة أعراض قد تختلف عن الصورة الطبيعية للاستيقاظ.

 

أعراض الاكتئاب الصباحي

إن الشخص المصاب بحالة اكتئاب سيواجه صعوبة شديدة في الاستيقاظ، وقد يصل ذلك إلى درجة إجبار نفسه جسديًا على القيام عن السرير، كما يواجه صعوبة في التفكير الواضح، حيث لن يكون من المستحسن لديه التحدث عن مواضيع مهمة، ويسبب الاكتئاب الصباحي الإفراط في النوم، وبعد ذلك عند الخروج من الفراش يكون من الصعب إكمال المهام الروتينية. 

 

لماذا نشعر بهذه الطريقة؟

رغم عدم وجود أسباب رئيسة وواضحة لاكتئاب الصباح، إلا أن هناك بعض الأفكار حول سببها، حيث قد تكون المشاكل الهرمونية هي السبب، إذ إنه في حال انخفاض مستوى الهرمون المساعد على النوم دون تنظيمه بشكل صحيح يمكن أن يوثر ذلك في شعورك بالتعب والإرهاق مما يؤدي إلى اكتئاب الصباح.

 

طرق للتعامل مع اكتئاب الصباح

تحسين بيئة النوم، تؤدي بعض العوامل إلى تحسين بيئة النوم لديك، ما يؤثر إيجابًا في مزاجك عند الاستيقاظ من النوم، وأبرز هذه العوامل إيقاف جهاز التلفاز عن العمل قبل النوم، والنوم في إنارة ضعيفة أو غرفة مظلمة ضمن درجات حرارة مناسبة ليست مرتفعة.

استيقظ مبكرا، إذا كنت تعاني من الاكتئاب في الصباح وأنت تنام أطول فترة ممكنة قبل العمل عليك أن تستيقظ باكرًا، وقم بممارسات تزيد من حيويتك ونشاطك قبل أن تستعد للعمل، حيث إن القيام بأمر ما في الصباح قبل العمل يقلل من صلابة الروتين المعتاد صباحًا ويمنح المزيد من الحيوية لعملك.

قم بتشغيل الأنوار على الفور، بمجرد أن تستيقظ من النوم احرص على فتح الستائر إشعال النور فورًا، حيث إن الضوء هو سلاح عظيم ضد الاكتئاب، فهو يتفاعل مع فيتامين (د)، وإذا استطعت الاستيقاظ سريعًا وفتحت النافذة، فأنت تترك الضوء الطبيعي يدخل الغرفة ويحسن مزاجك. 

النوم الكافي، من الأفضل أن تنام لعدد ساعات كافيًا ليلًا لمدة تتراوح من 7 إلى 9 ساعات يوميًا، نظرًا لأن الجسم والعقل متصلان، ويحتاج الجسم إلى قسطٍ كافٍ من الراحة يوميًا.

الامتناع عن الكافيين قبل النوم، فلا تشرب القهوة أو المشروبات الغنية بالكافيين قبل النوم مباشرة.

التوقف عن التفكير قبل النوم، التفكير يسبب قلة النوم وهذا يعني الشعور بحالة سيئة في الصباح.

الاستعداد لروتين الصباح، يساعدك الاستعداد للأعمال اللازمة صباحًا للحد من القلق والتوتر لليوم التالي من الشعور السلبي.

 

https://www.learning-mind.com/morning-depression-causes-cope/