أسباب وحلول لمخاوفك من اتخاذ الخيار الأفضل

 


21/01/2020


ينتابنا الشعور بالخوف تُجاه نواحٍ مختلفةٍ من حياتنا، ولا يُعد ذلك بالأمر الغريب، إلا أن الغرابة تَكمُن عندما ينتابنا الخوف تُجاه الانتقال إلى خيارٍ أفضل في حياتنا، ما يجعلنا نخسر الكثير نحو تطورنا وتقدمنا في هذه الحياة، وربما يُسبب لنا ذلك التراجع إلى الخلف أيضًا، ولكن ما المقصود بالخوف من الخيارات الأفضل؟

نتعرف سويةً برفقتكم إلى حقيقة مشاعر الخوف تُجاه اتخاذ القرارات، والأسباب وراء ذلك، وكيفية المتعامل معها والتغلب عليها.

 

ما هو الخوف من اتخاذ خيارات أفضل؟

نملك غالبًا حرية الاختيار في الوصول إلى ما نسعى إليه في هذا العالم، خاصةً إذا توفرت لنا الفرصة للوصول إليه، ومع ذلك، يؤدي تعدد الخيارات إلى عدم اتخاذ أي قرارات على الإطلاق، ما يرتبط به الخوف من خيارات أفضل، بعبارة أخرى، عندما نواجه العديد من الخيارات، يقودنا الخوف من فقدان الأفضل، إلى حالة من التردد.

 

كيفية التغلب على الخوف من اتخاذ خيارات أفضل؟

إذا كان مفهوم الخوف من خيارات أفضل صحيحًا بالنسبة لك، فلا تخف. هناك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لتحسين قدرتك على اتخاذ القرارات والتغلب على الخوف المستمر من اتخاذ الخيارات الأفضل التي تنتظرك. إليك بعض النصائح لتقودك إلى الاتجاه الصحيح.

 

تأكد أنه لا يمكنك أبدًا إدراك جميع خياراتك

على الرغم من أنه من الطبيعي أن ترغب في تحديد الخيار الأفضل في جميع مجالات حياتك، فمن المفيد أن ندرك أنه من المستحيل دراسة جميع الخيارات المحتملة المتاحة، يُعد الإقرار بهذه الحقيقة جزءًا أساسيًا، وقد يكون من المفيد أيضًا الإقرار بأنه قد يكون هناك عدة خيارات أفضل. لذلك، في اتخاذ القرار، أنت على بعد خطوة واحدة من الحصول على خيار واحد فقط من الخيارات.

 

كن واضحا بشأن ما تريده

يمكن أن يؤدي الخوف من اتخاذ خيارات أفضل إلى ساعات من البحث والمداولات، وهذا يؤدي إلى دوامة من الارتباك والإحباط في نهاية المطاف، وللتغلب على ذلك، حاول وضع مجموعة من المعايير الواضحة لملامح القرار الذي ترغب باتخاذه، وتأكد من وضع معايير محددة أنت بحاجتها، واحرص على تحديد الخيار الذي يرتبط بتلك المعايير جيدًا.

 

 

حدد لنفسك مهلة زمنية

لا يؤثر التردد لديك في تجاربك فقط، بل يمكن أن يؤثر أيضًا فيمن حولك في انتظار اتخاذ القرار، ويمكن أن يكون وقتًا مرهقًا للآخرين، لذا لا بدَّ لك من تحديد مهلة زمنية لاتخاذ القرار، لأنها وسيلة فعالة لتحسين قدرتك على اتخاذ القرار، ما يُعزز من زيادة الرضا عن اختياراتك في حياتك.

 

يمكن أن يكون للخوف من الخيارات الأفضل آثار خطيرة على قدرتك على الاستمتاع بحياتك، وقد لا يؤدي أبدًا إلى اتخاذ قرار، ما يفقدك فرص الترفيه أو فرص الحياة المهمة. لحسن الحظ، من الممكن معالجة هذا الهوس باتباع الخطوات في الأعلى، وإن استمر الأمر سوءًا عليك بمراجعة الأخصائي النفسي.

 

 

   https://www.learning-mind.com/fobo-decision-making/