الإساءة إلى الطفل تعزِّز فرص الإدمان لاحقا

الإساءة إلى الطفل تعزِّز فرص الإدمان لاحقا

 

أشارت دراسة كندية إلى أن الإساءة إلى الطفل أو مشاهدته أحد أشكال العنف المنزلي يرتبطان باحتمالية الإدمان وسوء استخدام العقاقير لاحقا.

 

قام باحثون من جامعة تورونتو بتحليل معلومات من عينة تكونت من 21544 شخصا تم أخذها من استبانة حول الصحة النفسية للمجتمع الكندي.

 

بيّنت نتائج هذا التحليل أن الأطفال الذين كانوا ضحايا للإساءة الجنسية أو الجسدية أو كانوا شاهدين على العنف بين الوالدين هم أكثر عرضة لإساءة استخدام العقاقير لاحقا.

 

 

 

http://psychcentral.com/news/2016/06/28/childhood-abuse-witnessing-parental-violence-linked-to-later-substance-abuse/105443.html