تغيرات النوم مع تغيرات الطقس وتأثيراتها النفسية

 

26/09/2019

 

نُقبِلُ في الأيام القادمة على تغيرات في حالة الطقس، حيث باتت تقترب منا أيام فصل الخريف وتغادرنا أيام فصل الصيف، ما يؤثر في زمن غروب الشمس، الذي غالبًا ما يرتبط بمواعيد النوم، والتي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بمشاكل في الصحة النفسية.

وللحد من التأثيرات التي قد تواجه الفرد منا، فإننا نخصص اليوم لكم للتعرف إلى طرق التعامل مع مشاكل النوم في الفترة القادمة، والمشاكل النفسية المرتبطة بذلك.

 

ما أبرز التأثيرات النفسية التي يمكن أن تسببها قلة النوم؟

  • زيادة التوتر: يزيد الشعور بالتعب مع قلة النوم، الأمر الذي يشعرك بالارتباك والتوتر عند التعرض لأي موقف طبيعي.

 

  • تأثر الذاكرة: يساعد النوم على زيادة التواصل بين خلايا الدماغ ما يسهم في تكوين الذاكرة، في حين يكون الأمر على عكس ذلك عند قلة النوم.

 

  • قلة التركيز: تؤدي قلة النوم إلى إضعاف القدرة على التركيز أثناء أداء المهام المختلفة ما يؤثر في الأداء بشكل ملحوظ.

 

  • الشعور بالكآبة: يشعر الشخص الذي لا ينام لوقت كاف بالتشاؤم وعدم امتلاك الأمل الأمر الذي يقلل من تواصله مع الآخرين.

 

كيف يمكن التغلب على مشاكل النوم؟

حدد أوقاتًا جديدة للنوم مراعيًا فيها حاجتك إلى النوم في فترة الخريف والشتاء.

  • احرص على عدم النوم مباشرةً بعد تناول وجبة العشاء.
  • ابدأ بتحديد جدول يتناسب مع الفترة الزمنية، حيث انتهب الفترة الصيفية المرتبطة بالعطل والإجازات.
  • تجنب الإكثار من شرب القهوة والشاي وكل ما يحتوي على الكافيين فهذا يؤدي إلى صعوبة الشعور بالنعاس والرغبة بالنوم.
  • حاول أن تخصص ليالي السهر والجلوس مع الأقارب والأصدقاء في أيام عطلة نهاية الأسبوع.

 

https://www.webmd.com/sleep-disorders/features/10-results-sleep-loss#3