كيف تتعامل مع الاكتئاب المرافق للفصول؟

 

نعرف الاكتئاب، ولا بدّ من أننا اطلعنا على المعلومات التي تخصه جيدًا، ولكن هل ندرك بأن الحالة الجوية لها علاقة بالإصابة أيضًا بالاكتئاب؟

يمر الفرد خلال السنة بتغيرات مناخية ترتبط بالفصول الأربعة، مثل الاضطراب العاطفي الموسمي المرتبط بفصل الشتاء، وفي فصل الصيف قد يكون الفرد معرضًا للإصابة باكتئاب الصيف أيضًا، الذي يسهم في الحد من المشاعر الإيجابية وصناعة مشاعر سلبية مثل القلق والتوتر، وذلك بسبب صعوبة التأقلم مع فصل الصيف.

 

مسببات الإصابة بالاكتئاب في فصول محددة

  • الاضطراب العاطفي الموسمي: غالبًا ما يصاب البعض بالاضطراب العاطفي الموسمي عند الانتقال إلى فصل الشتاء، إلا أن نسبة قليلة يمكن أن تصاب به عند الانتقال إلى فصل الصيف، وهو يحدث بسبب بعض التغيرات البيولوجية التي تؤثر في كيميائية الدماغ بفعل الظروف المحيطة من حرارة ورطوبة، ما يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب.

 

  • اضطراب النظام والروتين: قد تختلف الترتيبات اليومية داخل المنزل، مثل استخدام التدفئة أو أوقات النوم أو فتح النوافذ بسبب الحالة الجوية، وكذلك قد تختلف أوقات النوم وأوقات الوجبات نتيجة الإجازات والعطل المدرسية أو الجامعية في فصل الصيف مثلًا، الأمر الذي قد يحفز من أعراض الاكتئاب، فالروتين اليومي والنظام أمران مهمان للسيطرة على أعراض الاكتئاب، وتتكرر الحالة ذاتها شتاءً باختلاف الجدول اليومي بسبب الحالة الجوية وتساقط الأمطار.

 

  • القلق حول الأمور المالية: يعد الاستمتاع في أوقات الصيف من الأمور المكلفة بعض الشيء، خاصة في حال الرغبة في السفر أو الاستمتاع بالمناسبات المختلفة، أو في حال الرغبة في تسجيل الأطفال في نوادي صيفية أو غيرها من الأمور، وهذا العبء المادي قد يتسبب في العديد من مشاعر القلق التي قد تتحول أحيانًا إلى اكتئاب.

 

  • الحرارة الشديدة أو البرودة: تتسبب الحرارة الشديدة في الشعور بالانزعاج والرغبة في البقاء في المنزل، حيث يمكن تشغيل التكييف والهروب من الحر الشديد، ويمكن أن يسبب ذلك العزلة والكسل وعدم الرغبة في القيام بأي نشاط، ما يضعك في حالة من الكآبة، كما هو الحال للبعض في الأجواء الباردة.

 

كيف تسيطر على مشاعر الكآبة المرتبطة في الفصول

 

  • اطلب المساعدة: عليك دائمًا محاولة طلب المساعدة من الأخصائي النفسي عند امتلاك مشاعر اكتئاب مستمرة في جميع الأوقات وليس فقط في فصل الصيف أو فصل الشتاء، أو أخبر طبيبك عن الأعراض التي تعاني منها ليجد لك الحل المناسب.

 

  • خطط: فكر بالجوانب التي تسبب لك مشاعر القلق والاكتئاب خلال الفترة المناخية، وحاول أن تجد الحلول التي تجنبك الاكتئاب، وما الذي يمكن القيام به لتخفيف مشاعر التوتر، كل هذا يساعدك على الشعور بانك قادر السيطرة على مشاعرك في ظل الظروف المختلفة.

 

  • النشاط البدني: تشير العديد من الدراسات إلى أن ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي تسهم في تخفيف التوتر ويقي من الإصابة من الاكتئاب، مهما كانت أسبابه، لكن تجنب ممارسة الرياضة في الأماكن الخارجية أو في أوقات الحر الشديد في فصل الصيف، أو في الفترات شديدة البرودة شتاءً.

 

  • لا تضغط على نفسك: تجنب الاعتقاد بأن هناك خلل يكمن فيك عند شعورك بالاكتئاب خلال الصيف في الوقت الذي يستمتع فيه الآخرين بأوقاتهم، واعلم أنك لست مجبرًا على المشاركة في الأمور التي تشعر بالارتياح تجاهها، وركز على التفكير بالأمور التي تزعجك في فصل الصيف وجد طريقة للتمكن من تجاوزها، وكذلك الأمر في فصل الشتاء تجاه ما يرافقه من أمطار أو أجواء باردة.

 

 https://www.webmd.com/depression/summer-depression#1