هل يمكن للحالة الزوجية أن تؤثر في احتمالية الوفاة من مرض القلب؟

 

24/06/2019

 

تشير#دراسة بريطانية بأن جنسك وحالتك الزوجية (متزوج، مطلق، أرمل) يحملان أدلة عن خطر الوفاة بأمراض القلب.

 

ووجدت #الدراسة أن الرجال الأرامل والمطلقين لديهم احتمالات أعلى بكثير للوفاة بسبب #أمراض_القلب مقارنة بالنساء من نفس الحالة الزوجية، لكن الرجال غير المتزوجين هم أكثر عرضة للنجاة من قصور القلب أكثر من النساء غير المتزوجات.

 

وبالمقارنة مع الأرامل، فإن الرجال الذين تموت زوجاتهم يكونون أكثر عرضةً للوفاة بنسبة 11٪ بعد نوبة قلبية، بينما الأرامل المصابون بفشل القلب أكثر عرضة بنسبة 10٪ للموت؛ ووجدت الدراسة أن الأرامل المصابين بالرجفان الأذيني، وهو إيقاع غير طبيعي للقلب، أكثر عرضة للوفاة بنسبة 13٪.

 

وبالمثل، فإن الرجال المطلقين الذين يعانون من الرجفان يكون لديهم خطر الموت بنسبة 14 ٪ أكثر من النساء المطلقات، حتى بين المتزوجين الذين يعانون من الرجفان، كان هذا الخطر أعلى بنسبة 6٪ في الرجال.

 

لكن الرجال غير المتزوجين الذين يعانون من قصور في القلب كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة 13٪ مقارنة بالنساء غير المتزوجات.

 

وقال متين أفكيران، المدير المساعد لمؤسسة القلب البريطانية في بريطانيا: "تشير هذه النتائج إلى أن الرجال الأرامل أو المطلقين، والنساء العازبات، ربما يكونون في أمَس الحاجة إلى الدعم من أجل المساعدة في التقليل خطر الوفاة بسبب هذه الظروف".

 

تأتي هذه النتائج من تحليل للحالة الزوجية ومعدلات الوفاة لأكثر من 1.8 مليون شخص تم علاجهم من أمراض القلب في شمال إنجلترا بين عامي 2000 و2014.

 

الكاتب الرئيسي الدكتور راهول بوتلوري هو محاضر سريري في أمراض القلب بكلية أستون الطبية في برمنغهام. وقال أنه عندما يتعلق الأمر بأمراض القلب، فإن التركيز فقط على المشكلة الطبية للمريض لا يكفي.

 

وقال بوتلوري في البيان الصحفي: "من المهم أن ننظر في توفير رعاية شاملة واستكشاف عوامل أخرى، مثل شبكة الدعم الخاصة بالمرضى، والتي يمكن أن يكون لها أيضاً تأثير كبير على صحة الشخص".

 

https://www.drugs.com/news/your-marital-status-affects-your-odds-dying-heart-83029.html