التأثيرات النفسية لقلة النوم في رمضان

15-05-2019

 

مع تغير النظام اليومي الذي يفرضه شهر رمضان ووجبات الإفطار والسحور وتأدية الواجبات الدينية، لا بد أن يتغير نظام النوم وأوقاته ومدته، ويمكن أن تنعكس هذه التغيرات على الصحة النفسية إذا لم يتم التعامل معها بشكل سليم.

 

ما أبرز التأثيرات النفسية التي يمكن تسببها قلة واضطراب النوم؟

يمكن لقلة النوم في شهر رمضان أن تنعكس سلباً على سلامتك النفسية، ومن هذه التأثيرات ما يلي:

 

  • زيادة التوتريزيد الشعور بالتعب مع قلة النوم، الأمر الذي يشعرك بالارتباك والتوتر عند التعرض لأي موقف طبيعي.

 

  • تأثر الذاكرةيساعد النوم على زيادة التواصل بين خلايا الدماغ، ما يسهم في تكوين الذاكرة، في حين يكون الأمر على عكس ذلك عند قلة النوم.

 

  • قلة التركيزتؤدي قلة النوم إلى إضعاف القدرة على التركيز أثناء أداء المهام المختلفة، ما يؤثر في الأداء بشكل ملحوظ.

 

  • الشعور بالكآبةيشعر الشخص الذي لا ينام لوقت كاف بالتشاؤم وعدم امتلاك الأمل، الأمر الذي يحد من تواصله مع الآخرين.

 

كيف يمكن التغلب على قلة النوم في شهر رمضان؟

يمكن التغلب على مشكلة قلة النوم في رمضان من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • حاول أن تعود إلى سريرك بعد الانتهاء من وجبة السحور ونم لبضعة ساعات قبل بدء يوم رمضاني جديد.
  • بعد الانتهاء من العمل حاول أن تأخذ قيلولة أو نم لمدة ساعة قبل الاستعداد لوجبة الإفطار.
  • تجنب السهر لساعات طويلة أو السهر إلى أن يحين وقت تناول وجبة السحور.
  • تجنب الإكثار من شرب القهوة والشاي وكل ما يحتوي على الكافيين، فهذا يؤدي إلى صعوبة الشعور بالنعاس والرغبة بالنوم.
  • حاول أن تخصص ليالي السهر والجلوس مع الأقارب والأصدقاء في أيام عطلة نهاية الأسبوع بدلاً من الأيام التي يتوجب عليك فيها الاستيقاظ باكراً للذهاب إلى العمل أو الدراسة.

 

 

http://www.health.harvard.edu/newsletter_article/Sleep-and-mental-health 
http://psychcentral.com/blog/archives/2013/02/13/8-effects-of-sleep-deprivation-on-your-health/

ت.ت.ق.ف 978-603-91162-5-7