كيف تمنع مخاوفك من الوقوف في وجه أهدافك؟

06/03/2019

نمضي في هذه الحياة، نبحث عن سبل تخدمنا في تحقيق أهدافنا، ونسعى إلى حياة إيجابية في صباح كل يوم، إلا أننا وفي طبيعة الحال نتجنب الخسارة، ونتجنب الفشل، ما قد يشعرنا بالخوف، ولكن، هل علينا أن نقف مكتوفي الأيدي تجاه خوفنا؟

اليوم سنقف معكم سويةً في وجه مخاوفنا، وكيف نحد من تأثيراتها لنمضي نحو ما نخطط إليه في حياتنا.

أولاً: اعترف بحقيقة مخاوفك

أول خطوة للتغلب على مخاوفك هي الاعتراف بها، حتى لا تسيطر عليك وتمنعك من عيش حياة طبيعية تتسم بالسعادة والإنتاجية، ويختلف الخوف عن الحزن أو الغضب فهو يحضر الجسد ليتعامل مع الخطر بشكل متكرر وبهذا يتزايد التنفس ونبض القلب وتنقبض العضلات ويتعرق الجسد ويرتجف ويجف الفم وغيرها من الأعراض.

ثانياً: كيف تتعامل مع مخاوفك؟

حدد مخاوفك، وسجل قائمة تساعدك على التعامل معها، خاصةً إن كانت قد نجحت معك في السابق، والوقت المناسب لتعلم ما الذي عليك فعله ليس في وقت خوفك لأنك ستفكر بشكل غير منطقي، وعلى العكس تماماً فإن التفكير الإيجابي يكون وقت الراحة، لذا؛ امتلك قائمة تساعدك على التعامل مع مخاوفك.

ثالثاً: كن أنت المسيطر

أنت من تستطيع التحكم بحياتك وتتخذ القرارات ولهذا لا تسمح للخوف بالاستحواذ عليك.

رابعاً: التزم بخططك لتحقيق أهدافك

عندما تحدد الأهداف التي تريد تحقيقها وتخطط كيف ستنجزها، سيكون من الأسهل القيام بها والتغلب على خوفك، ومن الطبيعي أن تكون خائف في البداية من القيام بأمر جديد ولكن العودة للقائمة سيعزز التزامك بإنجاز الهدف.

خامساً: الحصول على الدعم

أنت لست الوحيد الذي يعاني من هذه المشكلة وهنالك العديد من الذين استطاعوا التغلب على الخوف، ولهذا ابحث عن دعم من عائلتك أو اصدقائك أو أخصائي نفسي لتتغلب على مخاوفك.

سادساً: لا للمثالية

يستطيع السعي إلى المثالية أن يقف عائقاً أمام تحقيقك لأهدافك، ولهذا اعلم أننا لسنا مثاليين ولا بأس في ذلك، فقد يصبح الإنجاز أسهل عندما تعترف بذلك لنفسك.

سابعاً: الصبر

لا تفقد الأمل تجاه قدرتك على تخطي مخاوفك وتحقيق أهدافك، وكن متيقناً بأنك الطريقة المناسبة للتغلب على الخوف مع الوقت لذلك يجب أن تكون صبوراً.

 

 

http://psychcentral.com/blog/archives/2016/12/07/how-to-keep-fear-from-stealing-your-life/