العلاقات الاجتماعية للطفل تؤثر في مستوى التوتر خلال فترة المراهقة

العلاقات الاجتماعية للطفل تؤثر في مستوى التوتر خلال فترة المراهقة

 

أشارت #دراسة أمريكية إلى أن شبكة العلاقات الاجتماعية للطفل تؤثر في مستوى التوتر وفي حالته النفسية خلال فترة المراهقة.

 

 

 

ما سبق كان نتيجة لما قام به باحثون من جامعة ميزوري من خلال إجراء دراسة على 40 طفلا راوحت أعمارهم بين 5 و12 سنة، حيث سُئل كل طفل مجموعة من الأسئلة حول أصدقائه للتحقق من حجم ونوعية شبكة العلاقات الاجتماعية المحيطة به، وتم أخذ عينات من اللعاب قبل وخلال وبعد هذه المقابلات لفحص مستوى الكورتيزول والألفا أميليز، اللذين يفرزان عند التعرُّض للتوتر.

 

 

 

بينت نتائج الدراسة أن الأطفال الذين يشعرون بأن علاقاتهم الاجتماعية أقل أو أضعف من غيرهم، كانت مستويات إفراز هرمون الكورتيزول والألفا أميليز لديهم أعلى، ما يشير إلى تأثير العلاقات الاجتماعية في مستويات التوتر حتى عند الأطفال.

 

 

 

 

 

http://psychcentral.com/news/2016/05/05/children-react-physically-to-social-stress/102764.html

 

 

 

كلمات دالّة

 

# دراسة