دليل المدرس والمدرسة تجاه قلق الطلاب

23/01/2019

تفتح المدارس أبوابها صبيحة كل يوم جديد لتستقبل طلابها، ولتعلمهم وتعزز من قدراتهم التربوية والعلمية، لتكن هي الأساس الاول لكل فرد ناجح في حياته، إلا أن بعض الأطفال في مرحلة عمرية مبكرة، وفي صفوفهم الأولى يعانون من مشاعر سلبية تجاه أمور متعلقة بالدراسة، مثل الاختبارات والواجبات المدرسية والخوف من مواد دراسية محددة دون غيرها أو الخوف من العمل الجماعي داخل الغرفة الصفية، وهذا ما سنقدمه لكم بشكل مفصل.

قد يظهر القلق لدى الأطفال بأشكال عديدة ومنها الشكوى الجسدية حيث قد يعاني من:

  • الصداع دون سبب.
  • الغثيان.
  • آلام المعدة.
  • التقيؤ.
  • تسارع دقات القلب.
  • تعرق اليدين.
  • تشنج العضلات.
  • قصر النفس.

القلق من مواد دراسية محددة

قد يكون القلق عائق أمام الطفل للتعلم عندما يبدأ بالشك في قدرته في مادة دراسية محددة، وقد يظن البعض أن هذا اضطراب في التعلم في بعض الحالات ولكن قد يكون مجرد قلق لدى الطفل.

ولكن، قد يأتي القلق مرافقاً لاضطرابات التعلم عندما يلاحظ الطفل أنه من الصعب عليه التعلم مقارنة بالأطفال الآخرين.

القلق تجاه الواجبات المدرسية

عندما لا يقوم الطفل بتسليم الواجب البيتي للمعلم، قد يكون السبب غالباً عدم قيامه بالواجب، ولكن هناك حالات يشعر فيها الطالب بالقلق تجاه أدائه للواجب، كشعوره بالقلق خوفاً بعد حل الواجب بشكل جيد، حيث يؤدي القلق إلى الشك بالقدرة مما يؤدي إلى قيام الطالب بممارسات مثل مسح الواجب والقيام به مجدداً بشكل متكرر وقد يقضي وقتاً أطول من اللازم في حل سؤال معين دون القدرة على إتمامه.

قد يرى البعض أن الرغبة بالمثالية أمر جيد ولكنه قد يكون سلبي عندما يكون الطفل أكبر منتقد له وبهذا لا يستطيع إنجاز أمور ما مثل الواجب، وقد تلاحظ أن بعض الطلبة المصابين بالقلق يقلقون بسبب الاختبارات بوقت مبكر مقارنة بزملائهم ويقلقون بسبب التكاليف المدرسية والمواد الدراسية والمدرسة ذاتها.

تجنب العمل الجماعي في المدرسة

قد يتجنب الطفل أو يرفض المشاركة في الأمور التي تسبب له الشعور بالقلق مثل القيام بعرض أمام الطلاب في غرفة الصف أو المشاركة في العمل الجماعي مع الطلاب، وقد يبدو أن الطفل فقط غير مهتم ولكن قد يكون العكس صحيح، فقد يرفض الطفل المشاركة بأمر ما لأنه خائف من ارتكاب غلط ما أو أن يحكم عليه الزملاء في الغرفة الصفية حكماً سلبياً. 

وقد يكون من الأسهل على الطفل أن يظهر مهاراته وما يعرفه عندما يكون يتحدث هو والمدرس لوحدهم بعيداً عن المجموعة.

 

المصدر: 

https://childmind.org/guide/a-teachers-guide-to-anxiety-in-the-classroom/frequent-trips-to-the-nurse/