مسايرة التجنب.. تجنب مصاعب الحياة يوقعك في المزيد من القلق

31/12/2018

هل تقوم بتجاهل مشاكلك وتجنب مهامك وتماطل في أداء عملك؟ قد يؤدي هذا إلى المزيد من القلق في مكان العمل وفي الحياة اليومية، وهنالك سلوكيات مشتركة لدى من يتبع هذا الأسلوب ووسائل للتعامل معها، ولكن، علينا أولا معرفة ما هو أسلوب مسايرة التجنب في علم النفس ولماذا يقوم به الكثير؟

ما هو "مسايرة التجنب"؟

هو أسلوب تأقلم يتضمن تغيير السلوك لمحاولة تجنب التفكير بأشياء مزعجة أو الشعور بها، ويتضمن محاولة تجنب مصادر قلق بدل التعامل معها وحلها، وقد يظهر أن هذه الطريقة ممتازة لتجنب القلق ولكن هذا ليس صحيح، والسبب هو أنه علينا التعامل مع مصادر القلق وحل المشاكل لكي نقلل من القلق في حياتنا؛ وقد يكون هذا عبر التحدث مع من يسبب القلق أو تغيير وضع ما أو رؤيته بشكل مختلف أو الاقتصاد لتجنب المشاكل المالية وغيره.

متى يستخدم هذا الأسلوب؟

هنالك العديد من الأوقات التي نجد بها الآخرون يستخدمون أسلوب مسايرة التجنب بدل مواجهة القلق، وقد يكون الأشخاص الذين يعانون من التوتر والقلق عرضة أكثر لاتباع هذا الاسلوب لأنها تبدوا كطريقة جيدة لتجنب الأفكار التي تجعلهم قلقين، وللأسف، هذا النوع من الأساليب يؤدي إلى تفاقم القلق، حيث عادة يصبح عادة إذا تعلمها الفرد من عمر صغير، مما يصعب عملية تعلم أساليب مسايرة صحية.

لماذا يزيد هذا الأسلوب القلق؟

يؤدي اتباع مسايرة التجنب إلى زيادة القلق لأسباب عديدية، لعل أبرزها:

أولاً، لا يقوم هذا الأسلوب بحل المشكلة التي تسبب القلق وبهذا هو أقل فعالية من وسائل المسايرة الفعالة والصحية الأخرى.

ثانياً، التجنب يؤدي إلى زيادة المشاكل لاحقاً حيث هو مزعج للآخرين وقد يسبب مشاكل في العلاقات مع الآخرين.

ثالثاً، يؤدي التجنب إلى تفاقم القلق في المستقبل.

كيف تستطيع تجنب هذه العادة؟

أفضل طريقة لتجنب هذه العادة هو تبني وسائل مسايرة فعالة وصحية ومن الممكن القيام بهذا عبر التالي:

  • تعلم عن أسلوب مسايرة التجنب لتتعرف على السلوكيات الخاطئة.

  • اعترف إذا اتبعت هذا الأسلوب لتعلم ما الأوقات التي تقوم بها لتبدأ بتجنبها.

  • استخدم وسائل لتقليل القلق ولتهدئتك لتتعامل مع المشاكل بشكل أفضل مثل التأمل.

  • تعلم كيفية تحمل المشاعر المزعجة وعدم الهرب منها.

  • انظر لخياراتك عندما تواجه مواقف صعبة وحاول رؤية الجانب المشرق.

  • تعلم مهارات تواصل إذا كنت عادة تهرب من المشاكل مع الغير لعدم معرفتك كيفية التواصل معهم.

  • خذ خطوات صغيرة في البداية ولا تضغط نفسك كثيراً.

  • اطلب الدعم والمساعدة من صديق أو فرد عائلة، فالدعم مهم للتغلب على المشاكل.

  • إذا لم تستطع تحقيق كل ما سبق تستطيع استشارة أخصائي نفسي ليساعدك على حل المشكلة.

 

المصدر: 

https://www.verywellmind.com/avoidance-coping-and-stress-4137836