أخطاء قد لا تلتفت إليها تسبب تحول طفلك إلى شخصية معادية للمجتمع

13/12/2018


ومن السلوكيات الخاطئة التي يرتكبها الآباء والتي تحول الطفل إلى شخصية معادية للمجتمع ما يلي:الأطفال المعادين للمجتمع هم في غالبية الأحيان نتاج للمحيط الذي يعيشون فيه ويتصرفون نتيجة الأهل السلبيين. فهناك العديد من الأفكار التي يؤمن العديد من الآباء لكنها يمكن أن تحول الطفل إلى شخصية معادية للمجتمع.

  • عدم وضع الحدود: يحتاج كل طفل أن يخضع إلى بعض القوانين والحدود ليتمكن من النضوج والنمو سلوكياً بشكل صحي. وإذا لم يضع الأهل الحدود لأطفالهم فهذا يعني أنه يحق لهم القيام بأي فعل.

  • عدم تحديد عواقب للسلوكيات: إن قام الطفل بسلوك سيء فلا بد له من أن يعاقب. لكن إن لم تتم معاقبة الطفل لسلوكه السلبي فإنه سيكبر وهو معتقد بأنه فوق جميع الأشخاص من حوله وبأنه يمتلك خصوصية تمكنه من ارتكاب أي خطاً وبأنه سيعامل معاملة خاصة.

  • إظهار سلوك الطفل وكأنه مثالي: عادة ما يدمر الأهلي الذين يخبرون طفلهم دائماً أنه رائع وبأن إنجازاته عظيمة غالباً ما يدمرون مدى تقدير الطفل لذاته، خاصة إن قام الوالدين بعدها بالتقليل من أهمية أي سلوك سلبي يقوم به الطفل. حيث أنه يبني عن ذاته صورة خاطئة.

  • الدفاع الخاطئ عن الطفل: يؤدي الوقوف إلى جانب الطفل في المواقف السلبية التي يقوم بها إلى تعليم الطفل أن قوانين المجتمع لا تعني شيئاً له لأني تحت حماية والديه.

  • انعدام القيم: إن لم يتعلم الطفل الفرق بين الخطأ والصواب، وإن لم يتم تعليمه عن الأخلاق النبيلة والسلوكيات الجيدة، فلن يتمكن من تعلم كل هذا وحده، لذلك فإنه سيكبر ليكون شخصية معادية للمجتمع.

  المصدر: 

http://www.learning-mind.com/sociopathic-children/?%3A+LearningMind+%28Learning+Mind+email%29