أعراض الإغراق المعلوماتي وتأثيره في الدماغ والجسد

17/7/2018

 

الإغراق المعلوماتي هو وصف للحالة المتمثلة بالتعرض لكمية كبيرة من المعلومات غير المفيدة مما يؤدي إلى تحفيز الدماغ بشكل زائد عن الحاجة.

العقل البشري مذهل ولا يزال يثير اهتمام العلماء، حيث إنه يملك القدرة على حفظ كمية هائلة من المعلومات، ولكن، من السهل أن يتلقى الدماغ كمية زائدة من التحفيز في عالمنا الحديث مع المعلومات الكثيرة المتوفرة، وصحيح أن قدرة الدماغ في حفظ المعلومات مذهلة، إلا أن كثرة هذه المعلومات تضع صحة الدماغ في خطر كما يرى العلماء مما يؤدي إلى الإغراق المعلوماتي.

تلوث المعلومات

مع الوقت، تلوث المعلومات أو التعرض لمصادر متعددة للمعلومات يؤدي إلى زيادة تحفيز الدماغ، حيث تمتلئ الخلايا العصبية بالبيانات والأرقام والأهداف والمشاريع التي يجب إكمالها أو حتى معلومات وتفاصيل غير مفيدة، ونتيجة لذلك قد يزيد الضغط والقلق في الدماغ، ما قد يزيد خطر الإصابة بالخرف وغيره من الاضطرابات مثل الزهايمر.

إضافة إلى المعلومات الكثيرة التي نتعامل معها في العمل فنحن نقرأ الكثير من المعلومات غير المفيدة في الأخبار والمجلات والانترنت، مما يعرضنا للقلق، وصحيح أن الحصول على المعلومات أمر مهم ولكن زيادة تحفيز الدماغ المستمر على مدى طويل له أعراض جانبية، فبدلاً من أن يزداد ذكائك تقل قدرة دماغك على التعلم وحل المشاكل.

الأعراض النفسية والجسدية التي تدل على الإغراق المعلوماتي

يجب القيام كل شيء باعتدال ويتضمن ذلك تلقي المعلومات، وإلا سيؤثر في الصحة النفسية والجسدية بالشكل التالي:

  • زيادة ضغط الدم.
  • سوء المزاج وقلة الطاقة.
  • انخفاض القدرة الإدراكية مما يؤثر في اتخاذ القرارات.
  • وجود صعوبة في التركيز.
  • قلة الانتاجية.
  • ضعف في النظر.
  • رغبة مستمرة في التحقق من البريد الالكتروني والرسائل والهاتف.
  • الأرق.
  • الإرهاق.

ما الذي نستطيع القيام به لتجنب الإغراق المعلوماتي؟

البشر فضوليون ومتعطشون للمعلومات خاصة أنه من السهل الوصول إليها في أي وقت وأي مكان ولكن علينا استخدام وسائل وحلول لضمان كمية طبيعية وعمل طبيعي للدماغ، أبرزها:

  • اقرأ واستمع للمعلومات التي تراها مفيدة وتجنب المعلومات غير المفيدة مثل أخبار المشاهير وغيره.
  • قم بالتحقق من المصادر الموثوق بها فقط ولا تتحقق من مصادر عديدة وكثيرة.
  • ضع حدود لك فليس من المهم التحقق من كل البرامج كل يوم، وحدد 10 دقائق فقط للتحقق من وسائل التواصل الاجتماعي.
  • بعض النشاطات أهم ولها أولوية أكثر من غيرها ولهذا قم بإنهائها أولاً وإذا بقي وقت أنهي غيرها.
  • قم باختيار محادثاتك مع الغير حيث قد يتحدث البعض كثيراً وبمعلومات وتفاصيل غير مهمة ويقلقوك بمشاكلهم، تذكر أن وقتك وطاقتك محدودة.
  • لا تخف من رفض عمل لا تستطيع القيام به إذا شعرت بأن العمل كثير جداً وأكبر من طاقتك.
  • قم باتخاذ قرارات صحية بممارسة الرياضة والنوم جيداً وشرب الماء وممارسة النشاطات الخارجية.
  • اقض وقت لوحدك فهذه طريقة جيدة لتنشيط الدماغ والراحة بعيداً عن القلق.

 

رابط المصدر:

 

https://www.learning-mind.com/information-overload-symptoms/?%3A+LearningMind+%28Learning+Mind+email%29