حوالي 1 من كل 10 لاعبين مدمنين ألعاب فيديو.. لماذا تسبب ألعاب الفيديو هذا الإدمان؟

11/7/2018

 

في دراسة قامت بها جامعة ولاية أيوا الأمريكية والتي كان فيها 1178 مشارك من الشباب الأمريكي من عمر 8 إلى 18 سنة، وجد الباحثون أنه هنالك حوالي 1 من كل 10 لاعبين (8,5%) مدمنين على ألعاب الفيديو؛ ووجدت الدراسة أيضاً أن مدمني ألعاب الفيديو عرضة أكثر للإصابة بمشاكل في التركيز مثل اضطراب فرط النشاط وقلة الانتباه.

عالمياً، هنالك حوالي 25 مليون مدمن ألعاب فيديو وأصبحت هذه المشكلة منتشرة بشكل كبير حيث هنالك حوالي 33% من الأشخاص الذين يعرفون مدمني ألعاب في حياتهم، ويرى الكثير أن لهذا الإدمان تأثيرات إجرامية بسبب المشاهد العنيفة الموجودة في بعض هذه الألعاب، ولكن، ما الذي يجعل هذه الألعاب مدمنة؟

عندما تصبح الألعاب مميتة

كما ذكرنا سابقاً، يرى الكثير أن الألعاب العنيفة تؤدي إلى سلوكيات إجرامية لدى بعض الأطفال والبالغين، إضافة إلى تأثير إدمان الألعاب في الصحة العامة، وهنالك بعض الحالات التي حصلت في السابق حيث تسببت الألعاب بوفيات، ومنها:

في عام 2005: توفي سونغ سيوب لي (28 سنة) بسبب فشل القلب بعد لعب لعبة "ستاركرافت" لمدة 50 ساعة متواصلة.

في عام 2007: قام دانيل بيتريك بقتل أمه برصاصة وإصابة والده عندما أخذو منه لعبة "هيلو 3" التي كان يلعبها أكثر من 18 ساعة يومياً.

في عام 2009: توفي رضيع لزوجين كوريين بسبب الجوع والإهمال بعدما قضى الوالدين 12 ساعة متواصلة يلعبون ألعاب فيديو بشكل روتيني.

في عام 2010: قامت اليكساندرا توبياس برج طفلها ذو 3 أشهر حتى الموت لأن بكاءه قاطع فترة لعبها.

في 2012: توفي مراهق من تايوان بسبب تكتل الدم بعد لعب لعبة "ديابلو 3" لمدة 40 ساعة متواصلة.

لماذا تسبب ألعاب الفيديو الإدمان؟

"بعد شهر من إصدار لعبة "Call of Duty – Black Ops" الشهيرة، تم لعب هذه اللعبة لمدة 600 مليون ساعة مما يعادل 68 ألف سنة"

من المؤكد أن الكثير منا يسأل لماذا تسبب ألعاب الفيديو كل ذلك الإدمان؟ هنالك العديد من الخصائص في ألعاب الفيديو والتي تجعل الإدمان عليها أمراً في غاية السهولة، حيث إن مصنعي الألعاب يفضلون تلك الخصائص ليدمن الآخرين عليها ويستمرون بشراء ألعابهم؛ ومن هذه الخصائص:

اللعبة لا تحتوي على نهاية ويستطيع الشخص اللعب باستمرار دون انتهاء اللعبة وهذه أكثر الخصائص التي تسبب الإدمان.

اللعبة تساعد الشخص على التعرف إلى أشخاص على الانترنت للعب، مما يزيد من رغبة من لا يملك أصدقاء في الحياة الواقية.

تحتوي اللعبة على نظام مستويات ومكافئات مما يحفز الفرد على اللعب باستمرار للحصول على المكافئات مع تعدي كل مستوى.

تحتوي اللعبة على عملة خاصة بها في اللعبة مما تحفز اللاعب على تجميعها لشراء خصائص جديدة ومميزات.

لا يوجد وعي عن إدمان الألعاب كما هناك وعي عن إدمان المخدرات والكحول مما يجعل الكثير يروه كأمر غير مضر.

وجود تحديثات مستمرة للعبة مما يجعل اللاعب ينتظر تلك التحديثات الجديدة بحماس.

تتطلب بعض الألعاب دفع مال حقيقي لشراء خصائص أو للعب شهرياً مما يسبب إنفاق أموال طائلة.

تساعد اللعبة اللاعب على تكوين حياة كاملة غير واقعية مما قد يفضلها الكثير على الحياة الواقعية.

 

 

المصدر:

http://www.techaddiction.ca/why_are_video_games_addictive.html