كثرة الشجار بين الوالدين يؤدي إلى ضرر عاطفي طويل المدى لدى الأطفال

5/9/2018

 بناءً على دراسة جديدة من جامعة فيرمونت الأمريكية، هنالك ضرر كبير على الأطفال عندما يروا والديهم يتشاجران بشكل مستمر في المنزل، حيث قد يؤدي ذلك إلى ضرر مستمر على قدراتهم العاطفية مما يعرضهم للقلق ويصعب عليهم فهم العلاقات مع الغير وغيره من التأثيرات، وتم تقسيم الأطفال المشاركين في هذه الدراسة (99 طفل أعمارهم ما بين 9 و11 سنة) إلى مجموعتين بناءً على نتائجهم في اختبارات نفسية قيمت مقدار الشجار الذي يروه في المنزل وشعورهم حول تأثير الشجار في زواج الوالدين.

وبعدها، قام الباحثون بعرض مجموعة صور لأزواج سعيدين وغيرهم غاضبين وبعضهم محايدين وطلبوا من الأطفال أن يختاروا الصور المناسبة، واختار الأطفال الذين أتوا من منازل قليلة الشجارات الصور الصحيحة أما الأطفال ذوي منازل كثيرة الشجارات فاستطاعوا تمييز الصور السعيدة والغاضبة دون المحايدة حيث كانوا يرونها غاضبة أو لم يعلموا لأي فئة ينتمون.

ويرينا ذلك كيف أن الأطفال الذين أتوا من منازل كثيرة الشجار لم يستطيعوا تمييز التعابير المحايدة ورأوها كتعابير غاضبة حيث هذا ما هم معتادين عليه وحيث قدرتهم على فهم التعابير والمشاعر المختلفة ضعيفة، ونستطيع أن نرى في هذا النوع من الدراسات تأثير شجارات الوالدين في الأطفال وفي نموهم العاطفي.

 

المصدر:

https://psychcentral.com/news/2018/03/29/parental-conflict-can-cause-lasting-emotional-damage-in-kids/134220.html