القلق من العلامات المبكرة لمرض الزهايمر

16/4/2018

 

 كشفت #دراسة أمريكية بأن أن أعراض #القلق المتزايدة في أدمغة الأفراد الأكبر بالسن لها علاقة بزيادة مستويات "بيتا-اميلويد" وهو بروتين له علاقة #بمرض_الزهايمر، ويعني هذا أن #القلق قد يكون علامة مبكرة للزهايمر لدى الأشخاص الأكبر بالسن وذوي القدرة الإدراكية الطبيعية، وصحيح أن السبب الرئيس للإصابة بالزهايمر لا يزال غير معروف ولكن يرى العلماء أن بروتين "بيتا-اميلويد" يلعب دور في الإصابة بهذا المرض.

ولهذه #الدراسة، قام الباحثون بضم 270 مشارك أعمارهم تتراوح بين 62 و90 سنة وذوي قدرة إدراكية طبيعية، وخضع المشاركون لفحوصات سنوية على مدى 5 سنوات لتحديد مستويات "بيتا-اميلويد" وتم تحليل أعراض #القلق والاكتئاب أيضاً لدى المشاركين، وظهر أن المشاركين ذوي #القلق الأعلى في الخمس سنوات هذه كان لديهم مستويات أعلى من "بيتا-اميلويد" مما يجعله علامة مبكرة محتملة للزهايمر.

 

المصدر:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/320604.php