هل يمكن أن تكون مدمناً على ممارسة التمارين الرياضية بشكل مَرَضي؟

15/3/2018

 

هل تشعر بالمزاج السيء إن تأخرت عن ممارسة التمارين الرياضية أو لم تقم بها؟ هل تتعرض بشكل متكرر لإصابات رياضية تحدث بسبب فرط ممارسة الرياضة؟

إن كانت إجابتك عن الأسئلة السابقة "نعم"، فقد تكون ممن يعانون من بدايات الإدمان على ممارسة التمارين الرياضية.

ماذا نعني بممارسة التمارين الرياضية؟

فرط ممارسة التمارين الرياضية يعد أحد أنواع الإدمان السلوكي، ويعني ذلك أنه فعل تقوم به باستمرار على الرغم من عواقبه السلبية.

ولا يعد الإدمان على ممارسة التمارين الرياضية من الأمراض النفسية المدرجة ضمن معيار قائمة الأمراض، لكن هناك العديد من الدراسات التي تحذر من خطر هذا النوع من الإدمان.

وتظهر أعراض الإدمان على ممارسة التمارين الرياضية على ما يقارب 0.3% إلى 0.5% ممن يمارسون التمارين الرياضية حول العالم وفق باحثين من جامعة فلوريدا.

أعراض الإدمان على ممارسة التمارين الرياضية

هناك بعض الأعراض التي قد تظهر على الشخص الذي يعاني من الإدمان على ممارسة التمارين الرياضية، منها:

  • الشعور القهري تجاه ممارسة الرياضة واعتماد حالة المشاعر على ممارسة الرياضة أو عدمها.
  • تقصير مدة التعافي من الإصابات الرياضية والعودة لممارسة اللعبة مرة أخرى قبل التعافي.
  • التعرض المستمر للإصابات الرياضية دون الاكتراث بخطرها.
  • التعرض لمشكلات صحية أخرى بسبب فرط الرياضة مثل نقص المعادن المهمة في الجسم مثل الحديد.
  • الشعور بالنشوة والسعادة الشديدة بعد ممارسة التمارين الرياضية.
  • محاولة التقليل من الوقت الذي تتم فيه ممارسة التمارين الرياضية أو التقليل من شدتها ولكن دون جدوى.
  • التخلي عن جوانب أساسية في الحياة من أجل ممارسة التمارين الرياضية مثل التقليل من مدة النوم أو المدة التي يقضيها الشخص مع الأشخاص المقربين في سبيل الرياضة.

كيف يمكن التعافي من الإدمان على ممارسة التمارين الرياضية؟

تعد الخطوة الأولى تجاه التعافي من الإدمان السلوكي هي محاولة معرفة الأسباب التي دفعت إليه، فنحن لا ننصحك عن التوقف عن الجري وإنما ننصحك بالبحث عن الشيء الذي تجري هروباً منه، والعمل على إيجاد حل له.

هناك العديد من الأمور التي قد تسبب الإدمان على ممارسة التمارين الرياضية، مثل:

  • القلق.
  • الاكتئاب
  • اضطراب الوسواس القهري
  • اضطرابات تناول الطعام
  • سلوك إيذاء النفس
  • تدني تقدير الذات

 

 المصدر:

 

https://blogs.psychcentral.com/addiction-mental-health/2018/01/addiction-and-over-exercise/