بعض المعلومات الخاطئة عن اكتئاب ما بعد الولادة ونصائح للأم لتتغلب عليه

4/3/2018

 

اكتئاب ما بعد الولادة من أكثر المضاعفات انتشاراً بعد الولادة، وهي حالة تصاب بها الكثير من النساء بعد الولادة، ولكن للأسف لا تتلقى العديد من هؤلاء النساء العلاج الكافي لأن هناك بعض المعلومات الخاطئة عن هذه الحالة والتي يجب تصحيحها، والأمر الجيد هو أن اكتئاب ما بعد الولادة حالة من الممكن علاجها.

معلومات خاطئة وتصحيحها

  • "النساء المصابات باكتئاب ما بعد الولادة حزينات ويبكون باستمرار"

يعاني النساء المصابات بهذه الحالة من مزاج سيء وقلق ونوم متقطع والشعور بالذنب لأنهن لا يستمتعن بتجربة الأمومة كما يردن، وصحيح أن بعضهن يبكين كثيراً، ولكن العديد منهن لا يبدوا عليهن أي دلالة ويعانون بصمت.

  • "يظهر هذا الاكتئاب في أول شهور بعد الولادة"

صحيح أن العديد من النساء يلاحظن أعراضهن في أول 3 أو 4 أشهر بعد الولادة ولكن قد تمتد الفترة لسنة لدى بعض النساء.

  • "سيذهب الاكتئاب لوحده"

اكتئاب ما بعد الولادة حالة خطيرة وستحتاج الأم إلى الحصول على علاج مناسب من أخصائي لتحصل على حياة أفضل.

  • "الإصابة مسؤولية الأم"

تقوم الكثير من النساء بلوم نفسها على الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة،  ولكن عليهن معرفة أنه ليس خطأ الأم وأنه ليس أمر تستطيع اختياره.

 

نصائح للأم للتعامل مع إصابتها باكتئاب ما بعد الولادة

تذكري أنه من المهم أن تهتمي بنفسك وأن تخصصي وقتاً لك.

  • قومي بممارسة هواية تحبيها مثل القراءة وخصصي وقتاً لها.

  • اقضي وقتاً مع العائلة والأصدقاء حتى مع صعوبة إيجاد وقت في حياة الأم.

  • حاولي الحصول على الدعم لتتحدثي مع من عانى من هذه الحالة من قبل. 

  • قومي بممارسة الرياضة، فالتمارين تعد عامل مهم للتغلب على الاكتئاب. 

  • مارسي إحدى تقنيات الاسترخاء للحد من شعورك بالقلق، مثل التأمل.

تذكري أن العناية بصحتك النفسية تعني توفير حياة أفضل لطفلك.

 

المصدر: 

 

https://psychcentral.com/lib/5-damaging-myths-about-postpartum-depression/