الأطفال الغاضبون مهددون أكثر من غيرهم بضعف استقرار الحالة الصحية عند البلوغ

25/1/2018

 

وجدت دراسة جديدة من جامعة فيرجينيا الأمريكية أن طريقة تعامل الأطفال مع المشاكل والصراعات مع الغير لها تأثير كبير في صحتهم مع المدى الطويل، حيث وجد الباحثون أن الأطفال الذين عانوا من صراعات متكررة لم يتم التعامل معها مع زملائهم أو أفراد عائلتهم يقعون تحت خطر أكبر للإصابة بمشاكل صحية متعددة مثل التهاب المفاصل والشيخوخة المبكرة.

وقام الباحثون بدراسة مستويات بروتين يسمى "إنترلوكين-6" (وهو بروتين له علاقة بهشاشة العظام والأورام السرطانية والتهاب المفاصل وغيره من الحالات الطبية) لدى مشاركين أعمارهم 28 سنة، وظهر أن مستويات إنترلوكين-6 كانت عالية لدى الذين عانوا من مشاكل اجتماعية منذ عمر صغير، أما الفئة التي تعاملت مع المشاكل بشكل صحيح منذ الصغر فكانت المستويات منخفضة لديهم؛ ويأمل الباحثون أن يرى الجميع أن الصراعات التي تحدث في عمر صغير لها أثر في المستقبل في الصحة وأنها ليست أمور غير مهمة وستمر كما يضن الكثير.

 

المصدر: 

https://www.fatherly.com/health-science/study-finds-schoolyard-conflict-affect-long-term-health/