مرض السكري وعلاقته بالصحة النفسية

15/11/2017

 

اليوم العالمي لمرضى السكري - 14 نوفمبر

هناك علاقة تبادلية بين مرض السكري والصحة النفسية، فكلاهما يؤثر سلباً في الآخر إن لم يتمكن المريض من السيطرة على نفسه، حيث أنه قد تتأثر حالته النفسية بسبب التغييرات التي يحدثها مرض السكري في حالة المريض. ومن جانب آخر يؤثر مستوى القلق والتوتر عند الشخص في إصابته بمرض السكري أو مضاعفته.

علامات التأثير النفسي للسكري في الفرد

فقدان الشعور بالاستمتاع.

  • فقدان الطاقة والشعور الدائم بالتعب.

  • تغير في نمط النوم.

  • تغير في الشهية ونمط تناول الطعام.

  • الشعور بالحزن.

  • عدم القدرة على التركيز.

كيف يمكن للتوتر والقلق أن يؤثران في مرض السكري؟

كما ذكرنا سابقاً، فإن مرض السكري يتأثر بمدى شعور الشخص بالقلق والتوتر ويكون ذلك على النحو التالي:

  • ترتفع مستويات العديد من الهرمونات كاستجابة للتوتر، بما فيها الأدرينالين.

  • يحفز ارتفاع مستويات هذه الهرمونات الجسم على إطلاق الجلوكوز المخزن إلى مجرى الدم.

  • ترتفع مستويات الأنسولين عند الشخص السليم غير المصاب بالسكري كاستجابة لارتفاع مستوى الجلوكوز.

  • لا يملك المصاب بالسكري كمية كافية من الأنسولين للتقليل الجلوكوز في الدم مما يؤدي إلى تفاقم مرض السكري.

كيف تتعايش نفسياً مع مرض السكري؟

  • اتبع برنامجاً للسيطرة على مرض السكري تزيد فيه من معدل ممارستك للتمارين الرياضية واتباع نظام صحي ليزيد ذلك من مدى شعورك بقيمة الحياة.

  • لا تتوقف عن تعلم المزيد عن المرض وعن الطرق الأنسب للحفاظ على صحتك مع السكري.

  • حاول مشاركة مشاعرك مع الأصدقاء وأفراد العائلة فهم يقدمون الدعم النفسي اللازم.

  • غير نمط حياتك وضع حدوداً لتلتزم بها حفاظاً على صحتك.

  • تعلم كيفية تقبل الأمور التي لا يمكنك إحداث تغيير فيها وتعلم كيفية التعايش معها.

  • اعلم أنك لست الوحيد في العالم مصاب بالسكري فهو مرض منتشر بكثرة.

  • احرص على زيارة الطبيب باستمرار للتحقق من حالتك فيما يخص مرض السكري ولأخذ النصائح اللازمة.

  • احرص على المشاركة بالنشاطات الممتعة والتواصل مع الأشخاص المقربين، وتجنب العزلة الاجتماعية.

المصدر:

 

http://www.psychiatrictimes.com/major-depressive-disorder/9-clinical-tips-treating-depression-patients-diabetes